بالفيديو .. هكذا دحضت القسام مزاعم الاحتلال

الأربعاء ٠٨ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٤:١٩ بتوقيت غرينتش

بثت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة "حماس"، مشاهد تدحض مزاعم الاحتلال بشأن استهداف عنصرين من مجاهديها شمال قطاع غزة صباح الثلاثاء.

العالم - فلسطين

وتظهر المشاهد التي بثت عبر موقع الكتائب على الإنترنت الشهيدين أحمد مرجان و عبد الحافظ السيلاوي، وهما في ميدان التدريب على القنص ولم يكونا يطلقان الرصاص صوب الاحتلال.

وكان القسام كذّب في وقت سابق، مساء الثلاثاء، رواية الاحتلال الأولى التي زعم فيها أن المجاهدين كان يطلقان النار تجاه قوات الإحتلال المتمركزة بالأراضي المحتلة.

وقال القسام: إن "الشهيدين كانا يعتليان برج إنزال وبحوزتهما قطعتا سلاح من نوع "دراجنوف" (سلاح قنص)، وكانا يطلقان النار تجاه عددٍ من الشواخص (أهداف تدريبية مصطنعة) داخل الموقع كجزءٍ من سيناريو المشروع التدريبي".

وفي السياق، قالت مصادر إعلامية عبرية: إن تقديرات جيش الاحتلال تشير إلى "إمكانية حدوث التباس" بإطلاق عناصر القسام النار على جنود الاحتلال.

وأطلقت دبابة "إسرائيلية" قذيفة مدفعية باتجاه موقع للقسام بعد زعم مشاهدة عناصر وهم يطلقون النار من فوق إحدى الأبراج بالموقع.

وبحسب التقديرات العسكرية للاحتلال فنيران القناصة التي أطلقها الناشطان في الكتائب من أحد الأبراج لم تكن موجهة للجيش.

ونبّهت إلى أن جيش الاحتلال "اعتقد بأنها موجهة تجاهه فوجه دبابة لإطلاق قذيفة مدفعية باتجاه البرج فاستشهد الناشطان في المكان".

وذكرت القناة الرسمية العبرية (كان) أن جيش الاحتلال "اكتشف بعد مهاجمة البرج أن النيران لم تكن موجهة باتجاه جيش الاحتلال، وأنها كانت في إطار مناورة داخلية"، حسب زعمه.

وأشار إلى أن جيش الاحتلال كان مراقبًا للمسلحين منذ اعتلائهما البرج وحتى البدء بإطلاق نيران القناصة.

وقالت كتائب القسام : إنها تنظر ببالغ الخطورة إلى الحدث الإجرامي الذي حاول الاحتلال اختلاق الأكاذيب لتبريره واستهداف اثنين من عناصرها.

واستشهد مقاومان من كتائب الشهيد عز الدين القسام قبيل ظهر الثلاثاء، في قصف للاحتلال الصهيوني استهدف موقعا للمقاومة في شمال قطاع غزة.

وأعلنت كتائب القسام عن استشهاد أحمد مرجان وعبد الحافظ السيلاوي من مخيم جباليا شمال قطاع غزة اللذين استشهدا إثر القصف.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة