النهضة التونسية تنتقد اقصاءها من مشاورات تشكيل الحكومة

الأحد ١٦ يناير ٢٠١١ - ٠٥:٣٤ بتوقيت غرينتش

تونس(العالم)-16/01/2011- حذرت حركة النهضة التونسية من محاولة العودة بتونس الى استبداد جديد من خلال ما وصفته باقصاء طيف واسع من القوى الوطنية من مشاورات تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، داعية الى اعلان طي صفحة الماضي والعفو العام واشراك الجميع في اتخاذ القرار. وقال الناطق الرسمي باسم الحركة حمادي الجبالي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية السبت: هناك شعب انتفض وحرر نفسه، وله مطلب اساس هو التغيير الشامل بكل ابعاده الاجتماعية والسياسية، وقد حقق جزءا مهما من ذلك برحيل الطاغية ورمز الاستبداد، لكن منظومة الاستبداد ما زالت تطل برأسها. واضاف الجبالي ان هناك

تونس(العالم)-16/01/2011- حذرت حركة النهضة التونسية من محاولة العودة بتونس الى استبداد جديد من خلال ما وصفته باقصاء طيف واسع من القوى الوطنية من مشاورات تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، داعية الى اعلان طي صفحة الماضي والعفو العام واشراك الجميع في اتخاذ القرار.

 

وقال الناطق الرسمي باسم الحركة حمادي الجبالي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية السبت: هناك شعب انتفض وحرر نفسه، وله مطلب اساس هو التغيير الشامل بكل ابعاده الاجتماعية والسياسية، وقد حقق جزءا مهما من ذلك برحيل الطاغية ورمز الاستبداد، لكن منظومة الاستبداد ما زالت تطل برأسها.

 

واضاف الجبالي ان هناك محاولة للالتفاف على مطلب الشعب في التغيير العميق، وهو ما يمثل انحرافا عن مطلب الجماهير من خلال تشكيل ما يسمى بحكومة وطنية، لا تمثل جماهير الشعب التونسي بكل شرائحه وفصائله وتوجهاته.

 

وعبر عن تخوفه من العودة الى المربع الاول وسيرة اخرى من الاستبداد وذلك بسبب الارتكاز في المرحلة الجديدة على الاستثناء والاقصاء والانتقائية.

 

وانتقد الجبالي بشدة محاولة الاطراف المسيطرة على الحكم اقصاء شرائح ممثلة للشعب هم الاسلاميون واليساريون والقوميون والمثقفون والمستقلون، من المشاورات لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

 

واعتبر الناطق الرسمي باسم حركة النهضة التونسية حمادي الجبالي ان الحكومة لم تعلن طي صفحة الماضي ولم تعلن عفوا عاما وحق المغتربين في العودة الى بلادهم، من اجل اتاحة الفرصة لكل ابناء تونس في المشاركة في التغيير والبناء، داعيا الى تلبية هذه الرغبة الشعبية.

MKH-16-10:35

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة