التدخل السعودي ساعد صالح على البقاء

التدخل السعودي ساعد صالح على البقاء
الخميس ١٢ مايو ٢٠١١ - ١٠:٥٨ بتوقيت غرينتش

المانيا (العالم) 12-5-2011 حمل علي شرف الدين الامين العام لحركة دولة اليمن الحديثة، السعودية ونظام صالح واحزاب اللقاء المشترك مسؤولية الدماء التي تجري في اليمن،منددا بالتدخل السعودي في بلاده، وواصفا مبادرة مجلس التعاون بالمؤامرة، ومتهما الرياض بمحاولة جر البلاد الى الفتنة الطائفية، ومؤكدا وعي شباب الثورة واستمرارهم في انتفاضتهم حتى اسقاط الدكتاتور.

وقال شرف الدين في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية اليوم الخميس: ان من يتحمل مسؤولية ما يجري في اليمن هم 3 اطراف  نظام صالح والنظام السعودي واحزاب اللقاء المشترك، فالثورة كانت في ذروتها وكانت على وشك ان تنهي النظام، ولكن تدخل السعودية ساعد النظام على البقاء والاستمرار في ارتكاب الجرائم والقمع بحق ابناء الشعب اليمني.

وندد بالتدخل السعودي في اليمن، مؤكدا رفض شباب الثورة للتدخل السعودي، ومحذرا من التدخلات الخارجية التي قد تحرف قطار الثورة عن مساره الصحيح.

وتسائل عن سبب دعم السعودية لنظام صالح رغم انه اصبح مرفوضا من جميع فئات الشعب اليمني، مطالبا السعودية بعدم التدخل وترك الخيار للشعب اليمني لتقرير مصيره.

هذا ووصف شرف الدين مبادرة دول مجلس التعاون بالخليج الفارسي وصفها بالمؤامرة ضد ابناء الشعب اليمني، وانها تسعى لاطالة عمر النظام، مستغربا من موقف احزاب اللقاء المشترك في قبولها، ومطالبا المعارضة اليمنية برفض اي مبادرة خارجية.

واكد الامين العام لحركة دولة اليمن الحديثة ان الحالة اليمنية هي حالة ثورية عارمة، تعم كل اليمن وترفض اي تدخل خارجي سواء كان عربيا او غربيا.

واضاف: الثورة ستنجح وستقود اليمن الى بر الامان، رغم ان الرئيس صالح يحاول جر الشعب الى الفتنة الطائفية، ولكن شباب الثورة واعين لمؤامرات النظام، ولا تهمهم الامور الطائفية فهم لديهم الايمان الكامل بالوحدة الوطنية، وان هدفهم الوحيد هو اسقاط الدكتاتور.

ونوه شرف الدين الى سعي السعودية لجر اليمن الى فتنة طائفية خاصة وان بعض شيوخ عشائر اليمن يستلمون الرواتب من الرياض، مؤكدا ان الفتنة الطائفية يستفيد منها النظام للبقاء اكثر في السلطة.

FF-12-16:40

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة