ميدفيديف: وجود دولة فلسطينية مستقلة منفعة للجميع

الأربعاء ١٩ يناير ٢٠١١ - ٠٢:١٤ بتوقيت غرينتش

قال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف في أول زيارة له للأراضي الفلسطينية الثلاثاء، ان إقامة الدولة الفلسطينية أمر مهم للجميع، ويعود بالنفع على شعوب المنطقة، متعهدا بالعمل الدؤوب لتحقيق مثل هذا الهدف. وأكد الرئيس الروسي في مؤتمر صحفي مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في اريحا إن موسكو اعترفت بدولة فلسطينية مستقلة عام 1988 وإنها لن تغير هذا الموقف الذي اتخذه الاتحاد السوفياتي السبق، لكن ميدفيديف لم يصل إلى حد الإعلان صراحة عن اعتراف روسيا الاتحادية بالدولة الفلسطينية. واشار مدفيديف الى موقف بلاده الداعي إلى التزام الكيان الاسرائيلي بتجميد جميع الأع

قال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف في أول زيارة له للأراضي الفلسطينية الثلاثاء، ان إقامة الدولة الفلسطينية أمر مهم للجميع، ويعود بالنفع على شعوب المنطقة، متعهدا بالعمل الدؤوب لتحقيق مثل هذا الهدف.

 

وأكد الرئيس الروسي في مؤتمر صحفي مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في اريحا إن موسكو اعترفت بدولة فلسطينية مستقلة عام 1988 وإنها لن تغير هذا الموقف الذي اتخذه الاتحاد السوفياتي السبق، لكن ميدفيديف لم يصل إلى حد الإعلان صراحة عن اعتراف روسيا الاتحادية بالدولة الفلسطينية.

 

واشار مدفيديف الى موقف بلاده الداعي إلى التزام الكيان الاسرائيلي بتجميد جميع الأعمال الاستيطانية في الضفة الغربية والقدس الشرقية، ورغبة بلاده في استضافة مؤتمر دولي للتسوية، مؤكدا على دور روسيا في عملية التسوية والمصالحة الفلسطينية.

وأضاف ان من دون اتخاذ القرار الصحيح بشأن وقف الاستيطان فلن تكون هناك حركة للأمام ولا يمكن أن نغلق العيون أمام هذه القضية.

 

وتابع الرئيس الروسي بالقول ان المساعي الروسية ترمي ليس للالتقاء فقط، وإنما لتوفير الظروف للتقدم على أساس الشرعية الدولية، والقرارات بهذا الشأن، التي اتخذت في مؤتمر أنابوليس الأميركي أيضا، والمبادرة العربية للتسوية.

 

من جهته قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في المؤتمر صحفي إن الفلسطينيين يذكرون لروسيا أنها كانت من بين الدول الأولى التي اعترفت بالدولة الفلسطينية عام 1988.

 

واضاف أبو مازن إنه ناقش مع نظيره الروسي إمكانية إخراج عملية التسوية من حالة الجمود الحالي، ومصير المصالحة الوطنية وما يمكن لروسيا أن تلعبه في ذلك، بالإضافة إلى قضية الحصار الظالم الذي يفرض على غزة ويعاني جراءه شعبنا، وضرورة فك هذا الحصار في أقرب وقت ممكن.

 

وكان ميدفيديف قد وصل إلى أريحا بسيارته الخاصة قادما من الأردن عبر جسر اللنبي، مع أكثر من 20 من المسؤولين الروس، بينهم نائبه ألكسندر سلطانوف، ووزير خارجيته سيرجي لافروف، في أول زيارة يقوم بها مسؤول رفيع بهذا المستوى، بهذا الشكل.

 

وتجول ميدفيديف في أريحا وزار متحف الكوفية بصحبة عباس، وهو المتحف الذي مولته روسيا، ويضم مقتنيات للرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة