على العرب اتخاذ استراتيجيات جديدة امام اسرائيل

على العرب اتخاذ استراتيجيات جديدة امام اسرائيل
الأحد ٢٩ مايو ٢٠١١ - ٠٥:٥٤ بتوقيت غرينتش

غزة (العالم)29/5/2011- طالب القيادي في حركة الجهاد الاسلامي احمد المدلل الدول العربية باتخاذ استراتيجية جديدة في مواجهة الكيان الاسرائيلي مغايرة لاستراتيجية المساومات السابقة نظرا الى تغيير الظروف العربية بعد الثورات الشعبية مضيفا بان الذهاب الى الامم المتحدة من اجل الحصول على اعتراف دولي بالدولة الفلسطينية لن يجدي نفعا .

وقال المدلل في مقابلة مع قناة العالم الاخبارية اليوم الاحد ان : الجامعة العربية اجتمعت امس من اجل سحب المبادرة العربية رغم ان هذه المبادرة كانت قد ولدت ميتة وقال قادة الكيان الصهيوني في حينه بانها لاتساوي الحبر الذي كتبت به  ونحن ننوه ان هناك خطأ ثانيا ترتكبها الجامعة العربية بتأييد الذهاب الى الامم المتحدة كما تريد السلطة الفلسطينية من اجل اقامة الدولة الفلسطينية على حدود 1967 .

 

واضاف : ان الدول العربية يجب ان تتخذ الان استراتيجيات اخرى فلايمكن الاعتماد على الامم المتحدة ومجلس الامن الذي تسيره الولايات المتحدة ونحن نرى كيف يتصرف الرئيس الاميركي باراك اوباما كسفير صهيوني داخل الكتلة الغربية من اجل سحب الاعتراف بالدولة الفلسطينية فهناك تكتل اميركي غربي من اجل افشال هذا المطلب الفلسطيني العربي.

 

واكد بالقول "لايمكن ان يعطينا مجلس الامن شيئا ولا الامم المتحدة ولا اميركا والعالم الغربي الظالم الذي اوجد هذا الكيان الصهيوني الغاصب , نحن ننظر الى الدول العربية بان تقدم على ايجاد استراتيجيات بديلة في مواجهة العدو الصهيوني بعد هذه الثورات الشعبية العارمة".

 

وتابع: نحن دائما نقول ان اميركا لن تكون في يوم من الايام طرفا محايدا وطرفا منحازا للحقوق الفلسطينية والعربية وهذا ما يجب ان يتفهمه الفلسطينيون والعرب , نحن نعلم مسبقا ما سيحصل في الامم المتحدة , ان الفيتو سيكون سدا منيعا امامنا وان التحرك نحو مجلس الامن لن يجدي نفعا للقضية الفلسطينية فالشعب القلسطيني وعلى مدى 63 سنة يعيش حالة الضياع والتشرد والقتل والدمار ولم تفعل المنظمات الدولية شيئا .

 

واضاف القيادي في حركة الجهاد الاسلامي : ان المفاوضات مع كيان الاحتلال والتي جرت لمدة 20 عاما اثبتت فشلها وعبثيتها ولذلك نحن الفلسطينيون مطالبون اليوم بان نكون اكثر حرصا على القضية اللسطينية وننفض ايدينا عن المفاوضات العبثية لان عدونا لا يفهم لغة المفاوضات ولا لغة الدبلوماسية والمساومات , ان هذا العدو لايفهم سوى لغة واحدة هي لغة الدم ولغة القتل والدمار .

Fz-29-12:06

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة