موقع إستيطاني يحمل اسم "اوباما" في القدس

موقع إستيطاني يحمل اسم
الثلاثاء ٣١ مايو ٢٠١١ - ٠١:١٧ بتوقيت غرينتش

سمح الكيان إلاسرائيلي مؤخرا لجمعيات إستيطانية ببناء موقع إستيطاني عشوائي جديد يصل مدينة القدس المحتلة مع تجمع مستوطنة "معالية أدوميم" الواقعة الى الشرق من القدس، فيما أطلق عليه أسم "اوباما" وذلك تكريماً لمواقف الرئيس الأميركي باراك أوباما المتضامنة مع الدولة العبرية"، وفقا لما أكدته مصادر إسرائيلية.

 وافاد موقع قدس نت الثلاثاء نقلا عن الصحف الإسرائيلية، "إن هذا الموقع أقيم بعد يوم من خطاب الرئيس الأميركي أوباما وبعد ساعات من خطاب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أمام الكونغرس الأميركي، مؤكدة " أن الموقع يشهد تسارعا في وتيرة بناء وحدات سكنية وتقع ضمن منطقة (E1) الواقعة بين القدس ومستوطنة معالية أدوميم".

وأوضحت الصحف،  "ان هذا الموقع يشكل موقعاً إستراتيجياً بالنسبة لخلق تواصل جغرافي بين المدينة والمستوطنة المذكورة، وذلك وصولاً الى مخطط القدس الكبرى الذي تسعى اليه حكومة تل أبيب".

ويتابع موظفو القنصلية الأميركية في القدس عن كثب بناء هذا الموقع، ويقومون بتنظيم زيارات ميدانية الى الموقع العشوائي الذي يحمل أسم " أوباما" وإلتقاط الصور، وذلك لأنه يشكل عقبة أمام فرص إنجاح أي عملية سياسية مستقبلية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وردا على ذلك، أكدت مصادر فلسطينية مطلعة،  أن هذا الموقع يشكل ضربة قاصمة لما حمله خطاب الرئيس الأميركي باراك أوباما، مؤكدة"  النشاط الإستيطاني في القدس تزايد بشكل غير مسبوق منذ خطابي أوباما ونتنياهو في واشنطن، الأمر الذي يؤكد على فشل أي محاولة لإنجاح مفاوضات سياسية مع إسرائيل".

وقالت المصادر في تصريحات خاصة لـ" وكالة قدس نت للأنباء" بأن الجانب الفلسطيني نقل تقارير الى الإدارة الأميركية تؤكد على تزايد وتيرة الإستيطان في القدس والأراضي الفلسطينية وذلك عكس ما يأتي حول نوايا الإدارة الأميركية لإنجاح أية محاولات لخوض مفاوضات تفضي لإتفاق نهائي مع إسرائيل".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة