مئة وعشرون ضابطا ليبيا ينشقون عن القذافي

مئة وعشرون ضابطا ليبيا ينشقون عن القذافي
الثلاثاء ٣١ مايو ٢٠١١ - ٠١:٢٥ بتوقيت غرينتش

انشق 120 مسؤولا عسكريا وجنديا من قوات معمر القذافي خلال الايام القليلة الماضية، واكد الضباط قرب انهيار كتائب القذافي مع بدء انشقاق قيادات قواته وانقطاع خطوط اتصالاته.

واعلن ثمانية ضباط كبار في الجيش الليبي في روما انهم جزء من مجموعة تضم 120 مسؤولا عسكريا وجنديا فروا من قوات الزعيم معمر القذافي.

وتحدث الضباط الثمانية وهم خمس لواءات وعقيدان ورائد في مؤتمر صحفي نظمته الحكومة الايطالية، واشاروا الى انهم فروا من ليبيا عبر حدودها الغربية الى تونس من خلال معابر تسيطر عليها المعارضة.

وقال اللواء عون علي عون: "ان ما يحدث للشعب الليبي افزع الضباط الفارين، مؤكدا انه توجد عمليات قتل كثيرة وابادة جماعية وعنف ضد النساء".

واضاف عون: "لا يوجد شخص عاقل لديه الحد الادنى من الكرامة يمكن ان يفعل ما راه هؤلاء الضباط بأعينهم وما طلب منهم القذافي ان يفعلوه".

واوضح اللواء صلاح احمد: "ان جيش القذافي يضعف يوما بعد يوما حيث تقلصت قوته الى 20 في المئة من حجمها الاصلي"، مضيفا "ان ايام القذافي أصبحت معدودة".

من جهته، اكد السفير الليبي في الامم المتحدة عبد الرحمن شلقم المنشق عن نظام القذافي، ان جميع الافراد العسكريين المئة والعشرين خارج ليبيا الان دون ان يفصح عن مكانهم.

وفي السياق، اشار السفير الليبي في روما المنشق ايضا ان الثمانية الذين حضروا المؤتمر الصحفي هم الموجودون فقط في العاصمة الايطالية.

تصنيف :
كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة