دعوات لمشاركة واسعة بمسيرات اليوم في البحرين

دعوات لمشاركة واسعة بمسيرات اليوم في البحرين
الأربعاء ٠١ يونيو ٢٠١١ - ٠٣:١٦ بتوقيت غرينتش

دعا تحالف ثوار 14 فبراير في البحرين للمشاركة الفاعلة في المسيرات التي سوف تنطلق اعتبارا من اليوم الاربعاء لتجذير الروح الثورية واخراج المحتل السعودي واسقاط النظام الخليفي.

وجاء في بيان للتحالف: ندعوا كافة فصائل ثوار الرابع عشر من فبراير في البحرين شبابا ورجالا ونساءا واطفالا للمشاركة الفاعلة في المسيرات التي سوف تنطلق اعتبارا من الاول من حزيران/يونيو والتي تهدف لتجذير الروح الثورية في نفوس الثوار والمتعاطفين ومواصلة الثورة حتى الرمق الاخير لتحقيق جميع المطالب التي رفعها شعبنا في الميدان وفي المسيرات الشعبية والسعي لاخراج المحتل السعودي ومقاومة وجوده بكل قوة، والمحافظة على سقف المطالب وفي مقدمتها اسقاط نظام آل خليفة الدموي الهمجي البربري الفاقد للشرعية، ومقاومة بلطجيته وميليشياته وفرق الاعدام التابعة له والتي واجهت ولا زالت تواجه شعبنا المسالم الاعزل بكافة اسلحتها وعدتها وعتادها.

من جانبهم، اصدر أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين بيانا قالوا فيه انهم يدعمون نداءات إئتلاف شباب 14 فبراير وتحالف ثوار 14 فبراير وأنصار شباب 14 فبراير (تحرير الحرية) وشهداء ثورة 14 فبراير وحركة خلاص البحرانية التي تطالب الشعب وشباب الثورة وفرسان الهيجاء بالعودة لميادين الإحتجاج العامة خصوصا منطقة ميدان اللؤلؤة (ميدان الشهداء) والمشاركة الفاعلة في المسيرات والمظاهرات التي ستنطلق من أول يونيو 2011 لتجذير الروح الثورية وإخراج المحتل السعودي وإسقاط السلطة الخليفية الغاشمة.

واضاف البيان: إن أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين يطالبون الشعب والثوار والقوى الثورية تحدي السلطة وتحدي بعض القوى والشخصيات التي تسعى لوضع الفرامل أمام حركة الثورة وتدعو إلى الحوار العقيم من أجل تحقيق مصالح سياسية حزبية ضيقة ومكاسب دنيوية معروفة والدعوة إلى شرعية السلطة الخليفية والإكتفاء بإصلاحات سياسية سطحية وقشرية بدعوى الملكية الدستورية.

وجاء في البيان: إن أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين يدركون تماما بأن السلطة الخليفية لن تقبل بإصلاحات سياسية حقيقية هذه المرة أيضا ولن يكون رئيس الوزراء كبش الفداء في أي عملية إصلاحية لأن السعودية تسانده سياسيا وأمنيا وعسكريا ، وهو أيضا لن يقبل بالتنازل عن رئاسة الوزراء مهما كلف الثمن وقد حدث بينه وبين أبناء الملك صراع وشجار وقد هددهم بالقتل ، وكلنا يعرف بأن الملك عقيم فلو نازعوه فيه لأخذ الذي فيه عيناهم.

كما أصدرت حركة أحرار 14 فبراير في البحرين بياناً دعت فيه الشعب البحريني إلى التكاتف والتلاحم ونبذ الخلاف وأخذ الحيطة والحذر مما تتربصه بهم حكومة آل خليفة.

وأوضح البيان أن نظام آل خليفة برفعه لقانون حالة السلامة الوطنية إنما يجر الشعب وجماهيره الغاضبة إلى منعطف زلق يؤدي إلى حرف الوجهة التي قصدها الشعب المطالب بحقوقه.

وأكد أحرار 14 فبراير على ضرورة وضوح الرؤية لدى الشعب والثبات على الطريق المستقيم والحضور الفاعل في مسيرات 1 يونيو.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة