خبير يدعو لدعم دمشق للتغلب على مخطط التقسيم

خبير  يدعو لدعم دمشق للتغلب على مخطط التقسيم
الخميس ٠٢ يونيو ٢٠١١ - ٠٤:٠٧ بتوقيت غرينتش

بيروت(العالم)-02/06/2011- حذر خبير لبناني من مشاريع الولايات المتحدة واسرائيل ومخططاتهما لتقسيم المنطقة الى قبائل وشعوب متناحرة، داعيا دول المنتطقة الى دعم سوريا للخروج مما يدبر لها من مؤامرات لتقسيمها وتخريبها.

وقال المحلل السياسي اللبناني حكمت شحرور في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاربعاء: ان الولايات المتحدة والكيان الصهيوني يعدون لمؤامرة للمنطقة منذ سنوات لاعادة تقسيم المنطقة كلها، بهدف تقاسم ثرواتها، محذرا من انهم قد ينجحون في ليبيا واليمن الذين بدت بوادر التقسيم ملامحها واضحة في هاذين البلدين.

واضاف شحرور ان طلائع هذه المؤامرة تكسرت على حدود لبنان في حرب تموز 2006، وتتكسر اليوم في سوريا التي تجري حرب عالمية لتقسيمها وتخريبها، لكن حكمة القيادة والشعب سيمكن من تجاوز ذلك.

وحذر من ان المخطط الذي يتم العمل على تنفيذه في سوريا لو نجح فانه لن يقف عند حدودها وسيصل الى كل منطقة الخليج الفارسي وسيطال السعودية وسيكون هناك تقسيم كبير لتصبح قبائل وشعوبا متناحرة.  

واشار شحرور الى ان الشعب اللبناني يعيش القضية الفلسطينية بقلبه وضميره وذلك انه يشترك في المسار والمصير مع الشعب الفلسطيني بشكل كامل ويتعرض معه لنفس العدوان ومن نفس العدو، مؤكدا ان اسرائيل هي اساس مشاكل المنطقة وان القضية الفلسطينية هي القضية الاساس في الصراع.

وحول المحلل السياسي اللبناني حكمت شحرور مخططات تقسيم لبنان دعا جميع الفرقاء اللبينانيين الى العمل على بناء الدولة وتشكيل الحكومة بشكل جدي وحازم للانطلاق شعبا وجيشا ومقاومة في مواجهة مشاريع الولايات المتحدة والاحتلال.

وشدد شحرور على ضرورة عدم التخلي عن سوريا باعتبارها اخر قلاع الصمود والممانعة امام مشروع التقسيم الاسرائيلي الاميركي، مطالبا العرب بالحوار والتماسك في مواجهة ذلك.

MKH-2-00:05

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة