المنامة تواصل ممارسة القمع بحق البحرينيين

المنامة تواصل ممارسة القمع بحق البحرينيين
الخميس ٠٢ يونيو ٢٠١١ - ٠٨:٢٢ بتوقيت غرينتش

لندن (العالم) 02/06/2011- اكد امين عام حركة احرار البحرين ان النظام الخليفي المدعوم بقوات الاحتلال السعودي لا زال يمارس القمع والارهاب السلطوي على المحتجين، مشيرا الى ان رفع حالة الطوارئ لم يغير شيئا من واقع البحرين خاصة بعد قمع المتظاهرين الاربعاء.

وقال سعيد الشهابي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الخميس: "ان المحاكم العسكرية لاتزال ترسل المعتقلين الى السجون ولاتزال عملية تصفية الحسابات مع المعارضين والمواطنين متواصلة".

واعتبر الشهابي ان النظام في البحرين لا زال يسخر من الشعب بدعوته للحوار التي تتلخص في المشاركة بالانتخابات التكميلية للبرلمان ضمن السلطتين التشريعية والتنفيذية وهما اساس المشكلة وموضوع الثورة، بينما يمارس الاحتلال السعودي والقوات البحرينية القمع والاعتداء على المواطنين.

واضاف: "ان عقلية القمع والقتل لا يمكن ان تتواءم مع عقلية الحوار، فلا تؤمن هذه العائلة بالحوار على الاطلاق"، واشار الى ان السلطات البحرينية منعت منذ اسبوع ممثل منظمة "هيومن رايتس ووتش" من دخول البلاد كما قامت بتهديد الناشط الحقوقي نبيل رجب وتقتحم منزله بشكل متكرر.

واكد الشهابي، ان محاكم "السلامة الوطنية" هي محاكم عسكرية تقوم باصدار الاحكام بدون دليل وتعتمد على الاعترافات تحت التعذيب، مشيرا الى سجن المواطنين لمدة سنتين او 3 سنوات بتهمة المشاركة في مسيرات سلمية.

من جهة اخرى، اشار الى ان عمليات القمع التي تمارس بحق الشعب البحريني يخطط لها بشكل سري خبراء امنيون اسرائيليون، مؤكدا ان النظام الخليفي لا يخفي علاقته بالكيان الاسرائيل ويريد التطبيع معه.

ولفت الى وجود العديد من الصور التي تجمع الحاكم وولي العهد الخليفي مع شيمون بيريز كما التقى وزير الخارجية البحريني بمسؤولي منظمة ايباك الاسرائيلية، بالاضافة الى تجميد السلطات مكتب مقاطعة الكيان الاسرائيلي على الرغم من اصدار البرلمان قرار بالغاء التجميد.

Gh 2-13:45

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة