الاحتلال يستشعر الخوف بحلول ذكرى النكسة

الاحتلال يستشعر الخوف بحلول ذكرى النكسة
الجمعة ٠٣ يونيو ٢٠١١ - ١٢:٢٤ بتوقيت غرينتش

بيروت(العالم)-03/06/2011- اكد علي بركة ممثل حركة المقاومة الاسلامية "حماس" في لبنان، ان الكيان الاسرائيلي يعيش حاليا حالة قلق وخوف من حلول ذكرى يوم النكسة.

وقال في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية مساء الخميس، من الطبيعي ان يشعر الاحتلال الاسرائيلي بالخوف من الشعب الفلسطيني ومن الامتين العربية والاسلامية لافتا الى هذا الخوف سيبلغ مداه في ذكرى يوم النكسة .

ولفت الى ان الاحتلال الاسرائيلي هو مغتصب للارض العربية فلسطينين وبالتالي فمن الطبيعي ان يعيش المعتدي حالة الهلع خوفا من يوم القصاص والا فعليه الرحيل قبل فوات الاوان .

وشدد بركة بالقول ان الشعب الفلسطيني لن يتخلى عن ارضه وستبقى الامتان العربية والاسلامية الى جانب الشعب الفلسطيني والى جانب  كل حق مضيع .

ووصف الاحتلال الصهيوني للارض الفلسطينية بالهش وهذا ما اثبتته احداث يوم النكبة في يوم الخامس عشر من ايار الماضي حيث لم يستطع تحمل  وجود الاف الفلسطينيين على حدود بلاهم يطالبون بحق العودة فاستخدم الرصاص الحي وحشد كل قواته لمواجهة هذه الجموع السلمية .

وشدد على ان الامر سيتكرر فالذي حصل يوم النكبة سيقع يوم النكسة  وفي قبال ذلك لايتوانى الاحتلال من حشد كل طاقاته لمواجهة الجموع الفلسطينية المطالبة بحقوقها المشروعة لافتا الى ان الشعب الفلسطيني وابناء الامة العربية سيحيون ذكرى هذا اليوم الاسود الذي تسبب باحتلال اكثر من ارض عربية  .


هذا وذكرت الصحف الاسرائيلية ان جيش الاحتلال كان قد وجه تحذيرا شديد اللهجة الى لبنان وسوريا  والامم المتحدة بانه لن يسمح بالمس بسيادة كيانه  وان هاتين الدولتين ستتحملان مسؤولية اية تطورات  قد تحدث جراء سماحهما للاجئين الفلسطينيين بعبور الحدود في ذكرى النكسة .
Haj::21:22:35












?

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة