دعوة الملك للحوار محاولة لكسب الوقت

دعوة الملك للحوار محاولة لكسب الوقت
الجمعة ٠٣ يونيو ٢٠١١ - ٠٣:٢٩ بتوقيت غرينتش

لندن(العالم)-03/06/2011- اكد سياسي بحريني فشل كل محاولات ال خليفة للاتفاف على الثورة الشعبية السلمية في بلاده، معتبرا ان دعوة الملك الى الحوار ما هي الا لعبة لكسب الوقت ولن يقبل الناس بها.

وقال الكاتب والناشط السياسي البحريني كريم المحروس في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الجمعة: ان استمرار التظاهرات والمطالبات السلمية دليل حيوية هذا الشعب ومستوى وعيه السياسي وانه لن يقبل باقل من بلوغ اهدافه الكبيرة التي بدأ من اجلها ثورته في الـ 14 من فبراير، وذلك رغم الكثير من محاولات النظام الالتفاف عليه وخنق الشعب بوسائل متعددة.

واضاف المحروس ان النظام حاول من خلال فرض قانون الطوارئ وجر الشعب الى الطائفية الالتفاف عل الثورة لكنه فشل في كل مساعيه، وذلك برغم الدعم السعودي واحكام القضاء العسكري بحق المعتقلين السياسيين خاصة القيادات.

واعتبر ان من حق الشعب البحريني ان يطالب بتغيير النظام حسب القوانين والاعراف والمواثيق الانساينة والدولية خاصة ان اساليب الشعب المستخدمة في مطالبته سلمية وما زالت تواصل هذا المسار.

كما اعتبر المحروس ان دعوة الملك الى عقد مؤتمر لما يسمى الحوار تحت اشراف البرلمان المعين انما هي لعبة لا يقبل الناس بها، معتبرا ان الحوار يعني ان يجلس المعارضون ندا الى ند امام الملك.

واكد اجماع كل القوى البحرينية على ان الحوار يجب ان يكون عادلا ويصل لاى نتائج يقبل بها شعب البحرين، وان يكون له رأي حاسم فيه، من خلال عقد مؤتمرات عامة، معتبرا ان الملك يريد كسب الوقت من خلال دعوته الى الحوار.

وشدد الكاتب والناشط السياسي البحريني كريم المحروس المحروس على ان الشعب لن ينتظر طويلا وسط حالة من التوتر الامني  والسياسي، ويجب ان توجد صيغة حل شاملة، مؤكدا ان الشعب سيواصل مسيراته حتى يحسم الامر لصالحه.

MKH-3-11:48

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة