"كان" يثير ازمة باليابان لتراجعه عن الاستقالة

الجمعة ٠٣ يونيو ٢٠١١ - ١٠:٢٩ بتوقيت غرينتش

استأنف الحزب الحاكم في اليابان المشاحنات الدائرة حول تصريحات رئيس الوزراء "ناوتو كان" والذي ألمح فيها الى امكانية استمراره في منصبه العام الجديد.

وكان رئيس الوزراء الياباني قد تعهد بالاستقالة في وقت سابق مقابل تصويت خصومه ضد حجب الثقة عن حكومته، ومع تراجعه أثار غضب منافسيه واعتبروا أنه يناور لكسب الوقت بهدف إعداد ميزانية اضافية لتغطية تكاليف إعادة بناء ما دمره زلزال تسونامي.

وحث رئيس الوزراء الياباني السابق "يوكيو هاتوياما"، " كان" على التنحي فورا واصفا إياه بـ"المحتال".

واوضح "هاتوياما" إنه و"كان" كانا قد اتفقا على أنه سيستقيل بعد تمرير قانون لإعادة البناء في البرلمان وصياغة خطة الميزانية التكميلية الثانية التي يتوقع أن تتم خلال نحو شهر.

واكد إنه كان يجب على "كان" التنحي فورا إذا لم يكن قادرا على الوفاء بوعد قطعه لأحد زملائه السياسيين، وقال: "إن الكثير من أعضاء الحزب أعطوه ثقتهم وقرروا التصويت ضد حجب الثقة في آخر لحظة".

واضاف "هاتوياما" إنه لو كان يعلم أن "ناوتو كان" سيتراجع عن وعده بهذه السرعة لكان قد صوت لصالح حجب الثقة.

واشار الى انه سيدعو لاجتماع عام لجميع الأعضاء المشرعين في الحزب في وقت قد لا يتجاوز الأسبوع القادم سعيا للضغط على كان حتى يستقيل على الفور.

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة