الشعوب الحرة تقف مع حق الفلسطينيين

الشعوب الحرة تقف مع حق الفلسطينيين
الأحد ٠٥ يونيو ٢٠١١ - ٠٨:٤٨ بتوقيت غرينتش

دمشق(العالم)-05/06/2011- اكد مسؤول سوري سابق ان الشعب الفلسطيني سينتصر على العدو الاسرائيلي المحتل عاجلا ام اجلا وذلك لانه مستعد لتقديم كل التضحيات، مؤكدا ان الشعوب العربية والاسلامية والحرة في العالم تقف الى جانب حق الشعب الفلسطيني في ارضه.

وقال الوزير السوري السابق مطانيوس حبيب في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاحد: هذا اليوم هو امتداد لما حدث في 15 ايار (ذكرى النكبه) عندما قام الشعب الفلسطيني في المغترب بمحاولة الوصول الى الجدار الشائك في سوريا ولبنان والاردن، معتبرا ان ذلك كان بمثابة بداية مسيرة تحرير فلسطين.

واضاف مطانيوس ان الكيان الصهيوني باطل لانه قام على حساب حقوق الشعب الفلسطيني وكل مفاهيم العدالة الدولية، معتبرا ان الشعب الفلسطيني يتحرك بعفوية تامة واحساس داخلي لينال الشهادة او النصر.

واكد ان النصر سيأتي لان الشعب الفلسطيني قادر على تحمل كل التضحيات بينما العدو المحتل لا يمكن ان يستمر في عدوانه عندما يكتشف ان خسائره اكثر من ارباحه من احتلال فلسطين العربية.

وشدد مطانيوس على ان الشعب العربي في كل امصاره وكل شعوب العالم المحبة للسلام والحرية تقف سندا الى جانب الشعب الفلسطيني وتفعل كل ما تستطيع لمساعدته في تحقيق اهدافه، مشيدا بمساندة الشعب الايراني للثورة الفلسطينية.

واعتبر ان العلاقات العربية الايرانية سوف تدعم بفضل هذا الالتحام المصيري بين الشعوب في المنطقة  لتحرير الاماكن المقدسة الاسلامية والمسيحية وارض فلسطين.

واشار مطانيوس الى رفض الكيان الاسرائيلي كل الحلول السلمية للصراع الامر الذي جعل الشعب الفلسطيني مستعدا لبذل دماءه وابناءه وارواحه من اجل تحرير ارضه والعودة الى وطنه، مؤكدا ان حق الفلسطينيين في ارضهم غير قابل للتنازل عنه.

واتهم الوزير السوري السابق مطانيوس حبيب دول العالم المتمدن بانه يفكر بمصالحه وليس مصلحة السلام العالمي، معتبرا ان الفلسطينيين في الداخل والمهاجر ليس لهم  هم غير العودة الى اراضيهم عاجلا ام اجلا.

MKH-5-14:56

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة