الاحتلال الاسرائيلي يصيب العشرات خلال مسيرة برام الله

الاحتلال الاسرائيلي يصيب العشرات خلال مسيرة برام الله
الأحد ٠٥ يونيو ٢٠١١ - ١٢:٣٦ بتوقيت غرينتش

أصيب نحو 46 متظاهرا بينهم 18 بالرصاص المطاطي وعشرات بحالات اختناق جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع خلال مسيرة انطلقت من مدخل مخيم قلنديا متجهة إلى الحاجز العسكري في رام الله بالضفة الغربية.

ونقلت صحفية أجنبية اصيبت بقنبلة غاز باتجاه الرأس للعلاج، بالإضافة إلى إصابة المصور الصحفي مجدي اشتبه برصاصة مطاطية في الفخذ حسب المصادر الطبية في مدينة رام الله خلال مسيرة شارك فيها 600 متظاهر بينهم النائب مصطفى البرغوثي وعدد من ممثلي القوى الفلسطينية.
 
وذكرت المصادر الطبية، بأن الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية البرغوثي أصيب بحالة اختناق جراء اعتداء الاحتلال الاسرائيلي على المسيرة التي نظمت في ذكرى النكسة عند الحاجز العسكري.

 وقال البرغوثي: "ان جنود الاحتلال اعتدوا بوحشية على المسيرة السلمية وان المشاركين فيها اخترقوا الحاجز رغم كثافة قوات الاحتلال".

 وأكد شهود عيان اندلاع مواجهات بين قوات الاحتلال الاسرائيلي والمواطنين الذي رشقوا قوات الاحتلال بالحجارة، فيما ردت الأخيرة بإطلاق الرصاص والقنابل الغازية لتفريق المتظاهرين، دون أن يبلغ عن إصابات بالرصاص الحي.
 
من جهة أخرى، اندلعت مواجهات عنيفة في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك بين قوات الاحتلال الاسرائيلي والشباب المقدسيين بعد اعتقال الشاب شاهر زيداني 19 عاما خلال انتظاره الحافلة لاتجاهه لمكان عمله.

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة