عمليات اجلاء جديدة في جنوب استراليا بسبب الفيضانات

الأربعاء ١٩ يناير ٢٠١١ - ٠٦:٥٢ بتوقيت غرينتش

تجري عمليات اجلاء جديدة في مدن جنوب استراليا بسبب تصاعد مياه الفيضانات فيما بدا دفن الضحايا الاربعاء في شمال شرق البلاد الذي شهد اسوا فيضانات منذ عقود.وفي مقاطعة فيكتوريا (جنوب) غادر سكان مدينة كيرانغ البالغ عددهم اربعة الاف نسمة منازلهم فيما كان يقوم مهندسون وعمال بتدعيم السدود التي تضررت من جراء تصاعد منسوب مياه الانهار فجاة في تلك المنطقة.وقال الناطق باسم اجهزة الانقاذ لاكلان كويك لشبكة "اي بي سي"، "نحن قلقون جدا ازاء قدرة صمود السدود التي تحمي المدينة" مضيفا "لقد صمدت طوال سنوات لكننا حاليا نواجه ارتفاعا للمياه لا سابق له".

تجري عمليات اجلاء جديدة في مدن جنوب استراليا بسبب تصاعد مياه الفيضانات فيما بدا دفن الضحايا الاربعاء في شمال شرق البلاد الذي شهد اسوا فيضانات منذ عقود.

 

وفي مقاطعة فيكتوريا (جنوب) غادر سكان مدينة كيرانغ البالغ عددهم اربعة الاف نسمة منازلهم فيما كان يقوم مهندسون وعمال بتدعيم السدود التي تضررت من جراء تصاعد منسوب مياه الانهار فجاة في تلك المنطقة.

 

وقال الناطق باسم اجهزة الانقاذ لاكلان كويك لشبكة "اي بي سي"، "نحن قلقون جدا ازاء قدرة صمود السدود التي تحمي المدينة" مضيفا "لقد صمدت طوال سنوات لكننا حاليا نواجه ارتفاعا للمياه لا سابق له".

 

وكانت مدينة واراكنابل غرب كيرانغ تتوقع ايضا فيضانات قياسية بعدما هطلت كمية امطار خلال اسبوع تعادل ما يهطل عادة في ستة اشهر.

 

وفي كوينزلاند كانت تجري اولى مراسم جنازة ضحايا الفيضانات، الاسوا التي تشهدها منذ اربعين عاما والتي سببت وفاة 31 شخصا على الاقل في هذه المقاطعة الواقعة شمال شرق البلاد.

 

والحقت الفيضانات اضرارا بخمس مقاطعات استرالية منذ نهاية تشرين الثاني/نوفمبر ويمكن ان تستمر في جنوب البلاد على مدى حوالى اسبوعين.

 

الى ذلك تسببت الامطار الغزيرة في البرازيل بسيول وانهيارات طينية اجبرت الاف السكان الذين تقطعت بهم السبل في الطرق الرئيسية الى ترك منازلهم. ويعتبر خبراء البيئة ان الانحباس الحراري سيزيد من التقلبات المناخية في العالم

 

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة