تركيا بدأت تفهم حقيقة ما يجري في سوريا

تركيا بدأت تفهم حقيقة ما يجري في سوريا
الجمعة ١٧ يونيو ٢٠١١ - ١٢:١٩ بتوقيت غرينتش

دمشق(العالم)- 17/06/2011- اكد خبير سوري ان العلاقة بين بلاده وتركيا في طريقها الى العودة الى طبيعتها وان تركيا بدأت تتفهم حقيقة ملا يجري في سوريا على الارض، مؤكدا فشل محاولات تدويل الازمة في هذا البلد وضرب محور الممانعة في المنطقة.

وقال الباحث الاستراتيجي السوري احمد الحاج علي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الخميس: ان العلاقة مع تركيا لا يمكن قياسها بما يتحقق بل ان القضية تفاعلية، ولعل لفظة اشقاء على لسان وزير الخارجية التركي احمد اوغلو والوزير السوري سحن تركماني تدل على عمق هذه العلاقة.

واضاف الحاج علي ان سوريا لا تواجه موقفا نقيضا لها من تركيا لكنها تسيء فهمها وربما يتم استغلالها  من قبل قوى اخرى، ما يمكن ان يؤدي الى نتائج سلبية بطريقة التداعي، مشيرا الى ان الاتراك بدأوا يتفهمون اكثر فاكثر بان هناك عصابات ومجرمين وقتلة ومخربين يعبثون في سوريا.

واعتبر ان هذا الامر لن يضر بسوريا فقط وانما بالاتراك ايضا وبالعلاقة التي تجمع المنظومة الثلاثية السورية التركية الايرانية التي مثلت قاعدة نموذجية للتفاعل بينها على مستوى العالم.

واشار الحاج علي الى ان الموقف التركي خلال الفترة الماضية من الاحداث في سوريا جاء في اطار محاولة للتشكيك بصدقية القيادة السورية خاصة انها جاءت على شكل املاءات واشتراطات، متوقعا تغيرا نوعيا في الموقف التركي من سوريا.

كما اشار الى مساعي تدويل الازمة في سوريا بعد فشل محاولة القوى المعادية في الداخل عبر استغلال قضية النازحين الى تركيا هربا من العنف، للايحاء بان سوريا قتلت شعبها وهجرتهم الى الخارج، لكن هذا المخط تم وقفه وانهاءه الان.

ودعا الحاج علي البلدين الى معالجة نقاط الخلاف بحكمة، مشيرا الى ان الجانب التركي وعد بتقديم المعونات الانسانية اللازمة لاعادة النازحين ورعايتهم حتى انتهاء الازمة.

واعتبر الباحث الاستراتيجي السوري احمد الحاج ان هذه الحملة من الضغط والدعاية الاعلامية ضد سوريا تهدف الى فك العلاقة بين سوريا من جهة وبين ايران وحزب الله لبنان من جهة اخرى، مشددا على ان هذه العلاقة من القوة والاستراتنيجية بمكان بلا يمكن خلخلتها بهذه الحملات المفبركة.

MKH-16-23:54     

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة