الاحتلال الاسرائيلي يواصل تهويد مدينة القدس

الاحتلال الاسرائيلي يواصل تهويد مدينة القدس
الجمعة ١٧ يونيو ٢٠١١ - ٠١:٥٨ بتوقيت غرينتش

قامت سلطات الاحتلال الاسرائيلي بتحويل الأسماء التاريخية في مدينة القدس المحتلة إلى أسماء يهودية تطبيقا لقانون تهويد الأسماء العربية للأحياء والشوارع المقدسية ومعاقبة كل من يخالف التسمية الجديدة.

وافاد موقع "قناة الاقصى" امس الخميس ان شهود عيان اكدوا ان موظفي بلدية الاحتلال قاموا بنزع لافتات قديمة في شارع السلطان سليمان واستبدلوها بأخرى جديدة كتبت باللغات العبرية والإنجليزية والعربية وتحمل اسم " شارع الصديق إلياهو" بدلا من الاسم التاريخي لها.

واوضح شهود العيان انه تم استبدال ايضا اللافتات التاريخية المشيرة إلى مغارة السلطان سليمان بأخرى تحمل اسم "مغارة الصديق إلياهو".

هذا وتنوي بلدية الاحتلال تنظيم احتفال خاص بسبب تهويد أسماء الشارع والمغارة، حيث يقوم موظفوها بإغلاق المنطقة ونشر اعلام الكيان ومنع تجول المقدسيين هناك.

وفي ذات السياق، حذرت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث"، من أن سلطات الاحتلال تسابق الزمن لإنهاء تهويد منطقة اثار اسلامية ملاصقة لمنطقة جنوبي المسجد الأقصى، ضمن مخطط تحويل محيط الأقصى والبلدة القديمة بالقدس إلى حدائق توراتية.

وقالت المؤسسة في بيان: "إن هذه الأعمال تتم وسط طمس وتدمير للمعالم الإسلامية الأثرية التاريخية، والسيطرة على أوقاف إسلامية تعتبر جزءا لا يتجزأ من المسجد الأقصى المبارك".

ودعا البيان الى التحرك الفوري لمنع مواصلة هذه المشاريع التهويدية الاحتلالية الخطيرة، والإعتداء المتواصل على المسجد الأقصى ومدينة القدس.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة