الفوضى ستفتح باب التدخل الاجنبي علنا في اليمن

الفوضى ستفتح باب التدخل الاجنبي علنا في اليمن
السبت ١٨ يونيو ٢٠١١ - ٠٩:٥٢ بتوقيت غرينتش

القاهرة (العالم): 18/06/2011- عبر القيادي في الحزب الاشتراكي اليمني محمد المخلافي عن قلقه من استمرار الفراغ السياسي في البلاد محذرا من ان هذا الفراغ سيمهد الطريق لوقوع اليمن في ديمومة الفوضى التي ستفتح الباب بشكل علني للتدخل الاجنبي.

 واوضح المخلافي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية اليوم السبت انه يمكن تجنب وقوع البلاد في الفوضى ومنع التدخل الاجنبي عبر امرين الاول هو الاستمرار في الثورة من قبل الشباب والجماهير والثاني اعطاء احزاب المعارضة بمن فيهم احزاب اللقاء المشترك هامشا من الثقة لكي يتمكنوا من ادارة اللعبة على الصعيد السياسي.

واضاف المخلافي انه وفي حال وجود تظافر داخلي ومجهود يمني لنقل السلطة بشكل سلمي فسيكون تاثير التدخلات الاجنبية قليلا، مشيرا الى ان اليمن بحاجة الى مجهود ايجابي من جيرانه ودول المنطقة والدول الصديقة لنقل السلطة بشكل سلمي، أما التدخلات والمزيدات الاجنبية فهي غير مطلوبة وستضر بالوضع اليمني.

واشار المخلافي الى ان الجهود الرامية لدعم الرئيس علي عبدالله صالح وعائلته للتشبث في السلطة اصبحت غير مجدية لاي طرف داخلي كان أم خارجي وعلى السعودية والولايات المتحدة تفهم هذا الامر والاسراع في العمل الايجابي لمساعدة اليمن في نقل السلطة بشكل سلس وسلمي.

واكد المخلافي تخوف شباب الثورة من استمرار الفراغ السياسي في البلاد و من عودة طرح مبادرة مجلس التعاون لان شباب الثورة لا يرون في الامرين أي مصلحة محققة لليمن، لكن لا يمكن ايضا الاستمرار في حالة اللاحل لانها تقرب البلاد من الفوضى.

وشدد المخلافي على ضرورة طرح آليات سريعة وواضحة لنقل السلطة من قبل اليمنيين انفسهم لمنع اخذ زمام المبادرة منهم وذلك من قبل قوى اجنبية، مؤكدا امكانية طرح مبادرات يمنية تستند للدستور الحالي وباقل كلفة وثمن من وقوع البلاد في الفوضى من جهة ومنع عودة الامور الى الوراء كما كانت في زمن نظام علي عبدالله صالح.  

 SAM

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة