سفير اميركا بافغانستان يحذر كرزاي!

سفير اميركا بافغانستان يحذر كرزاي!
الإثنين ٢٠ يونيو ٢٠١١ - ٠٨:٥١ بتوقيت غرينتش

وجه السفير الاميركي في كابول تحذيرا شبه مستتر للرئيس الافغاني حامد كرزاي مفاده أن الانتقادات القاسية للغرب قد تعرض الجنود للخطر وكذا التمويل المهم لبقاء الحكومة الافغانية!.

وطبقا لما جاء في نص كلمة نشرت في وقت متأخر امس الاحد قال السفير  كارل ايكنبري إنه يرى أن تعليقات "بعض" القادة الافغان "ضارة وغير  ملائمة".

ورغم أن السفير الاميركي لم يذكر الرئيس الافغاني بالاسم فقد بدا أن  التعليقات رد مباشر على سلسلة من الانتقادات العنيفة ضد القوات الغربية العاملة في افغانستان وللبرامج الدبلوماسية وبرامج المعونات  المرتبطة بها.

 وكان كرزاي قال في كلمة غاضبة ألقاها في الآونة الأخيرة إن الجنود  الاجانب يجازفون بأن ينظر اليهم كمحتلين بسبب الخسائر البشرية المدنية  التي تسببوا فيها.

وفي الاسبوع الماضي قال إن الغرب يلوث البلاد بأسلحة تحوي مواد كيماوية سامة.

وتشن القوات الاجنبية هجمات على مناطق في افغانستان بذريعة مكافحة مسلحين مختبئين ما تسبب عادة في مقتل مدنيين افغان.

وقال ايكنبري إن تلك التعليقات جعلته يشعر بالخزي وأعجزته عن  الكلام أمام اقارب قتلى الحرب الاميركيين!.

وامتنع مكتب كرزاي عن التعليق على الفور على تصريحات ايكنبري التي  جاءت في وقت يدرس فيه الرئيس الاميركي باراك اوباما حجم القوات التي  يتعين سحبها من افغانستان اعتبارا من يوليو تموز حسبما تعهد سلفا.

وسيتزامن ذلك مع المرحلة الاولى من تسليم تدريجي للمهام الامنية  للشرطة والجيش الافغانيين اللذين يفترض أن يتسلما كافة المسؤوليات في  افغانستان بحلول نهاية 2014 .

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة