نقابة عمالية مغربية تقاطع الاستفتاء على الدستور

نقابة عمالية مغربية تقاطع الاستفتاء على الدستور
الثلاثاء ٢١ يونيو ٢٠١١ - ٠٧:٥٠ بتوقيت غرينتش

قرر المجلس الوطني للعمال احد اكبر الاتحادات النقابية في المغرب مقاطعة الاستفتاء على مشروع الدستور، في وقت خرجت تظاهرات مناوئة للملك المغربي محمد السادس تطالب بتسليم صلاحياته للبرلمان والابقاء على ملكية دستورية.

وحث المجلس اعضائه امس الاثنين على مقاطعة الاستفتاء الذي سيجري في أول تموز/يوليو على اصلاحات دستورية يقودها الملك المغربي وهو ما يضيف ثقلا الى حركة معارضة للخطة يتزعمها الشباب.

وقال رئيس الكونفيدرالية الديمقراطية للشغل نوبير الاموي: "ان الدستور المقترح يكرس ما كان مطبقا دائما في الماضي ولا يفي بالوعود التي قدمت".

واصبحت الكونفيدرالية الديمقراطية للشغل أكبر منظمة تعلن نيتها مقاطعة الاستفتاء بعد ان فعلت ذلك ثلاثة أحزاب يسارية وحركة 20 فبراير التي يقودها الشباب والتي تطالب باقامة ملكية دستورية.

واضاف الاموي: "ما نريده هو ديمقراطية واسعة وشفافية كاملة دون استبعاد لإحد علاوة على ذلك فإن النسخة النهائية (من مشروع الدستور بعد اصلاحه) لا تتطابق مع النسخة التي اعطيت لنا. بعض البنود جرى تغييرها بدون التشاور معنا". 

واكد على ان تحديد موعد الاستفتاء في أول تموز/يوليو فان السلطات لم تتح وقتا كافيا للمغاربة ليتفهموا الدستور الجديد.

ونظمت العديد من التظاهرات في عدة مدن مغربية للتنديد بمشروع إصلاح الدستور

في الدار البيضاء وطنجة وأغادير استجابة لدعوة حركة "شباب 20 فبراير" المطالبة بتغييرات ديمقراطية جذرية بالمغرب.

وتظاهر الالاف في الدار البيضاء للاحتجاج على الإصلاحات الدستورية مؤكدين ان الاجراءات التي اعلن عنها الملك محمد السادس لم تكن كافية.

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة