الأعلى
الخميس 24 يوليو 2014
موبايل البث المباشر

اعتقال 16 عنصرا من حماية طارق الهاشمي

اعتقال 16 عنصرا من حماية طارق الهاشمي
اعلنت وزارة الداخلية العراقية، الاثنين، عن اعتقال 16 شخصا من حماية نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي، مؤكدة ان المعتقلين متهمين بتنفيذ عمليات اغتيال بمسدسات كاتمة للصوت ضد الضباط والمحققين العدليين.

وقالت الوزارة في بيان صدر اليوم الاثنين، ان الاجهزة الامنية في وزارة الداخلية اعتقلت 16 فردا من حماية الهاشمي، مبينا ان "المعتقلين كانوا يمارسون الاغتيالات بمسدسات وبنادق كاتمة للصوت مستهدفين بالاساس ضباط وزارة الداخلية والقضاة العدليين".

واضافت وزارة الداخلية ان "المعتقلين ادلوا باعترافات بعد اعتقالهم اثر سلسلة متابعات واعترافات لزملائهم قادت الى القبض عليهم"، مشيرة الى ان "ملفات المعتقلين ستضاف الى ملف قضية طارق الهاشمي الذي كشف عنه في نهاية شهر كانون الاول الماضي اثر اعترافات ضباط كبار في حمايته عن جرائم ارهابية واسعة كانوا يقومون بها".

ويتواجد الهاشمي الذي صدرت بحقه مذكرة اعتقال بتهمة الارهاب، حاليا في منطقة كردستان العراق، بعد ان عرضت وزارة الداخلية اعترافات مجموعة من افراد حمايته بشان قيامهم باعمال ارهابية باوامر منه، في حين اكد الرئيس العراقي جلال طالباني في 24 كانون الاول 2011 ان الهاشمي يتواجد بضيافته وسيمثل امام القضاء في اي وقت ومكان داخل العراق.

وكانت قيادة عمليات بغداد اعلنت في الـ19 من شهر كانون الثاني الحالي، عن تاجيل عرض اعترافات المجموعة الثانية من افراد حماية نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي الذي صدرت بحقه مذكرة اعتقال الشهر الماضي، مؤكدة انها ستعرضها فور اكمال الاجراءات القضائية.

وسبق ان طالب الهاشمي بنقل قضيته الى محافظة كركوك او قضاء خانقين بعد رفض مجلس القضاء الاعلى نقل قضيته الى منطقة كردستان، واعلانه انها ستبقى في العاصمة بغداد، وستنظر من قبل هيئة قضائية مؤلفة من تسعة قضاة.

يذكر ان رئيسي الجمهورية جلال طالباني والبرلمان اسامة النجيفي اتفقا خلال اجتماع عقد في محافظة السليمانية، في 27 كانون الاول 2011، على عقد مؤتمر وطني عام لجميع القوى السياسية لمعالجة القضايا المتعلقة بادارة الحكم والدولة ووضع الحلول الازمة لها، فيما رفض التحالف الوطني عقد المؤتمر في كردستان، مشددا على ضرورة عقده ببغداد، ودعا الى دعمه وابعاد قضية نائب رئيس الجمهورية.

comments powered by Disqus