انهيار المسلحين واعتقال 70 من "النصرة" بريف دمشق+فيديو

الجمعة ١٤ مارس ٢٠١٤ - ٠٦:٤٦ بتوقيت غرينتش

ريف دمشق (العالم) 14/03/2014 – استكمل الجيش السوري تطويق مدينة يبرود في ريف دمشق من الجهة الشرقية لفصلها عن باقي المناطق بعد دخوله للمدينة وسط اشتباكات عنيفة اسفرت عن انهيار في صفوف المسلحين.

وذكر مراسل قناة العالم الاخبارية: بعد تثبيت النقاط العسكرية في مزارع ريما شن الجيش السوري هجوماً عنيفاً على مواقع المسلحين في مدينة يبرود بريف دمشق، حيث دارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين على خطوط التماس من اربعة محاور تزامناً مع استهداف مدفعي لمواقع المسلحين في حي القامعية والمطاحن والسوق داخل المدينة وسط تقدم ملحوظ في المحور الشرقي.

وقال الباحث الاستراتيجي السوري طالب ابراهيم لمراسلنا ان هذه العمليات تمهد للجيش عمليات مباشرة واشتباك مباشر مع المسلحين وهو الامر المرجح ان يكون ان تم في الاحياء الشمالية، والشمالية الشرقية من مدينة يبرود، والمعركة ربما تكون اصبحت داخل المدينة وسقوط يبرود اصبح حتمياً ومؤكداً خلال الايام القليلة القادمة.

وافادت المصادر العسكرية مقتل عشرات المسلحين من بينهم قادة ميدانيين من "الجبهة الاسلامية" وهذا ما اكدته تنسيقيات المعارضة المسلحة في القلمون، والقت القوات السورية القبض على اكثر من سبعين مسلحاً من "جبهة النصرة" قبل فرارهم من يبرود باتجاه الحدود اللبنانية.

وبحسب المصادر العسكرية قال مراسلنا: فان مدينة يبرود اصبحت بحكم الساقطة عسكرياً بعد تضييق الخناق على المسلحين من جميع المحاور وان السيطرة النهائية على المدينة مسألة وقت لانهاء المهمة الاساسية الموكلة للجيش السوري بتنظيف المدينة من المسلحين.

وفي ريف حما استهدف الجيش السوري مجموعة مسلحة حاولت الهجوم على احدى النقاط العسكرية في الشيخ حديد اسفر عن مقتل وجرح اكثر من 100 مسلح من "جبهة النصرة والجبهة الاسلامية"، كما قتل عدد من المسلحين على طريق صقيلبية محردة اثناء زراعتهم عبوات ناسفة على جانبي الطريق.
Swh -03-22-36

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة