فيديو، تفجيرات غزة.. بين التوقيت والتصعيد الاسرائيلي في القدس

الجمعة ٠٧ نوفمبر ٢٠١٤ - ٠٢:٣٣ بتوقيت غرينتش

غزة (العالم) 2014/11/7- أفاد مراسل قناة العالم في غزة ان سلسلة التفجيرات التي استهدفت منازل وسيارات عدد من قادة فتح بعبوات ناسفة، ماهي إلا رسائل ارهابية تأتي في توقيت يتوجه فيه الفلسطينيون نحو تحقيق المصالحة وقبل ايام قليلة من احياء ذكرى وفاة ياسر عرفات في غزة.

واكد مراسلنا الزميل مصطفى عبد الهادي ان هذا العمل قد لقي استنكاراً واسعاً في صفوف كل الفصائل الفلسطينية، مشيراً الى ان  حركة فتح سارعت بتحميل حركة حماس المسؤولية كونها تحكم قطاع غزة، بينما وعدت الاخيرة باجراء تحقيقات لمعرفة ملابسات هذه التفجيرات.

وأوضح ان الفصائل الفلسطينية الاخرى ايضاً  كانت لها ردود افعال مستنكرة ومدينة لهذه التفجيرات التي تضرب الوحدة الوطنية في وقت حساس حيث يحتاج الشعب الفلسطيني فيه ان يكون موحداً لمواجهة مؤامرة تصفية قضيته والهجمة الشرسة على مدينة القدس المحتلة ومقدساتها.

اصابع اسرائيلية تقف وراء تفجيرات في غزة

اصابع اسرائيلية تقف وراء تفجيرات غزة

من جانبه اعتبر موفق مطر عضو المجلس الثوري لحركة فتح في رام الله، تفجيرات غزة بانها ارهاب متوازي ومتزامن مع جرائم الاحتلال الاسرائيلي في مدينة القدس المحتلة.

وقال مطر: ان هناك جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية تقع ضد اهالي مدينة القدس والمسجد الاقصى المبارك والتي تحدث بالتزامن مع جرائم تفجير منصة احياء الذكرى العاشرة لوفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الاسبوع المقبل، لان ياسر عرفات كان قائداً ورمزاً وطنياً للفلسطينيين جميعاً.

لكنه اتهم حركة حماس بالمسؤولية واعطاء الاوامر بتعطيل ذكرى احياء وفاة ياسر عرفات، حسب قوله.

حماس: وزير الداخلية مقصر

من الضروري ان تتكاتف الجهود للبحث عن خلفيات

هذه التفجيرات

غير ان الناطق باسم حركة حماس سامي ابو زهري نفى اتهامات حركة فتح، وندد بالتفجيرات التي وقعت امام منازل لمسؤولين من فتح في غزة، واعتبره بانه عمل مدان وغير مقبول من قبل حركة حماس.

وقال ابو زهري: مطلوب من القوى الامنية التحقيق في التفجيرات التي استهدفت منازل لقادة فتح في غزة وان تلاحق المتورطين في هذا العمل الاجرامي، مندداً باسلوب اتهام فتح ووصفه بانه مؤلم وغير مقبول.

واكد ابو زهري، ان وزير الداخلية مقصر وهو من يتحمل مسؤولية التفجيرات، وذلك لان الاجهزة الامنية تابعة له، مشيراً الى انه لا يتواصل مع الاجهزة الامنية ولا يوفر الامكانيات اللازمة، حيث تعمل بلا امكانيات ولا وقود وهذا ما ينعكس على دورها في القيام بالامن بشكل كامل في غزة.

ودعا الى تكاتف الجهود للبحث عن خلفيات هذه التفجيرات وتعقب المتورطين فيها وتقديمهم للعدالة، قبل اعطاء اي احكام مسبقة، مندداً بالتسرع بتوجيه الاتهامات ضد حماس، بعد اقل من ساعة من وقوع التفجيرات، وقال ان هذا يثير تساؤلاً كبيراً بان هناك شيء مبيتاً، خاصة وان محمود عباس مازال يقول انه حتى اللحظة مازالت التحقيقات حول وفاة عرفات جارية ولم تنتهي بعد، بينما بعد اقل من ساعة من وقوع التفجيرات في غزة، وقبل ان يكون هناك تحقيق يجري اتهام حركة حماس.
11/7- TOK

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة