تطورات حاسمة في جريمة قتل فيليبينية في الكويت

تطورات حاسمة في جريمة قتل فيليبينية في الكويت
الأحد ٢٥ فبراير ٢٠١٨ - ٠٥:٠٣ بتوقيت غرينتش

أكدت السلطات اللبنانية والفيليبينية السبت توقيف زوجين في دمشق كانا يشغلان فيليبينية عثر على جثتها في ثلاجة في الكويت مطلع الشهر الحالي.

العالم ـ حوادث

ويأتي هذا التأكيد غداة اعلان مانيلا تبلغها من الكويت توقيف لبنان للمواطن نادر عصام عساف للاشتباه بتورطه مع زوجته السورية في قتل الخادمة جوانا ديمافيليس (29 عاماً)، القضية التي أثارت خلافاً دبلوماسياً بين الفيليبين والكويت.
ويطارد الانتربول عساف وزوجته منذ العثور على جثة ديمافيليس بعد أكثر من عام على إبلاغ اسرتها باختفائها، على ما أفاد بيان للخارجية الفيليبينية.
وعثر في الكويت على جثة ديمافيليس، وعليها آثار تعذيب، في ثلاجة في شقة مهجورة تعود للزوجين.
وقال مصدر قضائي لبناني لفرانس برس إن لبنان "تسلم من السلطات السورية صباح الجمعة المواطن اللبناني بعدما كانت قد أوقفته وزوجته السورية في دمشق بناء على مذكرة صادرة عن الانتربول".
وأوضح أن دمشق "احتفظت بالزوجة كونها سورية الجنسية" بينما "أصدر القضاء اللبناني مذكرة توقيف احتياطية بحق الزوج وطلب من الكويت تسليمها ملفه القضائي لمحاكمته على أساسه".
اضاف المسؤول ان الزوجين توقفا في لبنان فترة قصيرة بعد مغادرتهما الكويت، قبل التوجه الى سوريا المجاورة.
وأكدت الخارجية الفيليبينية التوقيف الثاني في بيان اصدرته في وقت متأخر ليل السبت.
وقال وزير الشؤون الخارجية آلان كايتانو "مع توقيف المشتبه بهما، ستنفذ (السلطات الفيليبينية) توجيهات الرئيس دوتيرتي من اجل إنصاف ديمافيليس".
وشن الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي هجوماً على الكويت بعد الاعلان عن مقتل ديمافيليس، وأعلن الأسبوع الماضي "حظراً تاماً" على عمل الفيليبينيين في الكويت، واعادة مئات من مواطنيه الى بلدهم، ما تسبب في خلاف دبلوماسي بين البلدين.
وتقول السلطات الفيليبينية ان 252 الف فيليبيني يعملون في الكويت غالبيتهم في العمالة المنزلية.
وعمال المنازل في الكويت غير مشمولين بقانون العمل العادي. 
وتحدثت معلومات منذ فترة طويلة عن تعرض الفيليبينيين الى الاستغلال والعمل الاضافي والاغتصاب والموت في ظروف غامضة في المنطقة.
وأرسل دوتيرتي مسؤولين فيليبينيين هذا الاسبوع الى الكويت سعيا لمزيد من الحماية لعمالة الدولة الآسيوية. 
ويزور هذا الوفد أيضا السعودية وقطر للغرض عينه.

104-4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة