كنيسة القيامة تغلق أبوابها احتجاجا على ضرائب الكيان الإسرائيلي

كنيسة القيامة تغلق أبوابها احتجاجا على ضرائب الكيان الإسرائيلي
الأحد ٢٥ فبراير ٢٠١٨ - ٠٢:٠١ بتوقيت غرينتش

أعلن ممثلو الكنائس في القدس المحتلة، الأحد، إغلاق كنيسة القيامة حتى إشعار آخر، إلى أن يتراجع الكيان الإسرائيلي عن قرار الحجز على الحسابات المصرفية لكنائس بالقدس.

العالم - فلسطين

وقال زعماء كنائس الروم الكاثوليك والروم الأرثوذكس والأرمن إن الكنيسة ستغلق "حتى إشعار آخر".

واتهم الزعماء في بيان، الكيان الإسرائيلي "بهجوم ممنهج لم يسبق له مثيل على المسيحيين في الأرض المقدسة" في إطار سياستها الجديدة للضرائب وقانون مقترح لتخصيص الأراضي.

وكانت السلطات الإسرائيلية أمرت في وقت سابق من فبراير الجاري بتعليق حسابات كنائس القدس كافة، في محاولة لإجبارها على دفع ضريبة أملاك لبلدية الاحتلال.

وتقول سلطات الاحتلال إن هناك ديونا مستحقة على كنائس القدس بـ200 مليون دولار.

ويأتي القرار الإسرائيلي رغم أن الكنائس كانت معفاة طوال تاريخها من الضرائب.

وتحتج الكنائس المقدسية أيضا على محاولات لسن قانون إسرائيلي يسمح بمصادرة أملاكها.

ويرى ممثلو الكنائس أن الخطوة الإسرائيلية تأتي في سياق تصفية الوجود المسيحي في القدس والضغط على الكنائس في القضايا الوطنية.

108

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة