أنقرة تنفي تورطها باختطاف رجل أعمال سويسري على صلة بغولن

أنقرة تنفي تورطها باختطاف رجل أعمال سويسري على صلة بغولن
السبت ١٧ مارس ٢٠١٨ - ٠٧:٠٤ بتوقيت غرينتش

قالت السلطات السويسرية إنها أفشلت محاولة خطف دبلوماسيين تركيين رجل أعمال سويسري من اصل تركي تعتقد أنقرة أنه على صلة بشبكة فتح الله غولن الذي تتهمه تركيا بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشل في يوليو/تموز 2016.

العالم - أوروبا

لكن تركيا نفت الجمعة تقريرا إعلاميا سويسريا قال إن دبلوماسيين تركيين حاولا خطف رجل أعمال سويسري - تركي على صلة بالانقلاب الفاشل. ووصفت التقرير بأنه "مزاعم لا أساس لها"، فيما تخضع القضية حاليا للتحقيق من ممثلي الادعاء في زوريخ حسب موقع ميدل ايست أونلاين.

وقالت صحيفة تاجس أنتسايجر السويسرية اليومية إن أحد الدبلوماسيين المعنيين ظل في مكتب في برن في حين عاد الآخر منذ ذلك الحين إلى تركيا. ورجل الأعمال ناشط في شبكة فتح الله غولن التي تلقي عليها أنقرة باللوم في محاولة الانقلاب.

وقال المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أكسوي "ننفي بشكل قاطع المزاعم التي لا أساس لها والتي وردت في نبأ بشأن محاولة اختطاف رجل أعمال سويسري".

وبعد التقرير الصحفي أكد مكتب الادعاء الاتحادي أن سويسرا تجري تحقيقا جنائيا في المؤامرة المزعومة منذ مارس/آذار 2017.

وقال مكتب المدعي العام إنه طلب من وزارة الخارجية أن توضح ما إذا كان المشتبه بهما يتمتعان بحصانة دبلوماسية في الوقت الحالي أو في وقت الجريمة المزعومة.

وأضاف أن رفع الحصانة ضروري لإجراء المزيد من التحقيقات.

وكان مكتب المدعي العام قال قبل عام إنه بدأ تحقيقا جنائيا بشأن تجسس أجنبي محتمل على الجالية التركية.

208-114

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة