/news/3609626/ايران-رائدة-في-الدفاع-عن-حقوق-الشعب-الفلسطيني|/news/3609626

السفير الايراني في سراييفو..

ايران رائدة في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني

ايران رائدة في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني
السبت ٠٩ يونيو ٢٠١٨ - ٠١:٠٨ بتوقيت غرينتش

اكد السفير الايراني في سراييفو محمود حيدري بان الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت على الدوام رائدة في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني على الساحة الدولية.

العالم - ايران

وفي تصريح ادلى به لوكالة 'اوناسا' البوسنية، اشار السفير حيدري الى يوم القدس العالمي في الدفاع عن الشعب الفلسطيني في الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك وقال، ان القدس ستبقي عاصمة لفلسطين.

واضاف، ان حكومة الولايات المتحدة الاميركية بنقلها سفارتها الي القدس قد اثبتت من ناحية بانها لا تلتزم باي من القرارات الدولية ومن ناحية اخرى اعطت الضوء الاخضر للكيان الصهيوني لارتكاب المزيد من الجرائم الوحشية ضد الشعب الفلسطيني المظلوم.

وصرح السفير الايراني، ان الرئيس الاميركي اثبت كذلك بانه لا يابه في تدمير اسس وقواعد النظام الدولي، مردفا القول، ان هذه الخطوة (نقل السفارة الاميركية الي القدس) تاتي استمرارا لخطوة خروج اميركا احادي الجانب من الاتفاق النووي والبعض الاخر من الاتفاقيات الدولية، وعدم اكتراث الحكومة الاميركية الجديدة بالقانون الدولي والسلام والامن العالمي.

واعتبر السفير حيدري اعلان الرئيس الاميركي عزمه علي نقل سفارة بلاده الي القدس في ديسمبر الماضي ومن ثم تنفيذ هذه الخطوة الخطيرة في يوم النكبة، بانه شكل البداية لتراجيديا وتشجيع المحتلين علي المضي في ارتكاب جرائمهم بدم بارد واخرها اطلاق النار علي الاطفال والمسعفة الفلسطينية ذات الـ 22 عاما رزان اشرف النجار.

واكد بان حق الشعب الفلسطيني اليوم لا يعد مطلبا للفلسطينيين فقط بل ينادي به ايضا المزيد من الاحرار اصحاب الضمائر الحية في مختلف انحاء العالم الذين يشعرون بالغضب من كل هذه الجرائم والظلم المرتكب بحق هذا الشعب المضطهد.

ونوه السفير الايراني كذلك الي خروج اميركا اللامشروع من الاتفاق النووي واساليبها العنجهية التي تقوم بها لجعل سائر الحكومات مواكبة لها، واعتبرها نقضا لمبدا الوفاء بالعهد وانتهاكا لسيادة القوانين والحقوق الدولية وتحديا لاهداف ومبادئ وميثاق الامم المتحدة وفاعلية المنظمات الدولية، مؤكدا بان هذه الخطوة الاميركية ستسجل في التاريخ كخطوة خاطئة كبيرة.

2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة