واشنطن تتفاوض مع طالبان على إبقاء قواعدها في أفغانستان

واشنطن تتفاوض مع طالبان على إبقاء قواعدها في أفغانستان
الإثنين ١٤ يناير ٢٠١٩ - ٠١:٥٨ بتوقيت غرينتش

نقلت صحيفة باكستانية، عن مصادر حكومية مطلعة أن واشنطن تبحث مع حركة "طالبان" الحفاظ على بقاء القواعد العسكرية الأمريكية في أفغانستان.

العالم - أمریکا

وذكرت صحيفة "إكسبريس تريبيون" اليوم الاثنين، من المصادر ذاتها أن الدبلوماسيين الأمريكيين المشاركين في المحادثات مع ممثلي حركة "طالبان" في الإمارات وعدوا في المقابل بـ "دعم جاد" في إعادة إعمار البلاد التي مزقتها الحرب.

وأضافت أنه وفقا لمقترح الجانب الأمريكي، فإن القواعد العسكرية الأمريكية، التي ستكون في أفغانستان على أساس دائم "ستضمن وجود واشنطن في المنطقة"، لكنها "لن تؤثر بأي شكل من الأشكال على الأمن في أفغانستان"​​​.

ولفتت الصحيفة إلى أن التواجد "المحدود للغاية" للقوات الأمريكية هو شرط لا غنى عنه لتقديم "المساعدات المالية وغيرها" من الدعم في المستقبل لكابل، من أجل استعادة الاقتصاد والبنية التحتية المدمرة في البلاد والتي تعجز عن القيام بها بشكل مستقل، في ظروف نزاع عسكري طويل الأمد.

بالإضافة إلى ذلك، تصر الولايات المتحدة على ضرورة إجراء "اتصالات وثيقة" مع الحكومة الأفغانية المستقبلية من أجل "منع هذا البلد من التحول مرة أخرى إلى ملاذ للإرهابيين".

وأكدت الصحيفة أنه بالرغم من أن الانسحاب العسكري الأمريكي هو أحد المطالب الأساسية لطالبان، فقد أبدى أعضاء هذه الحركة "استعدادهم لمناقشة مقترحات واشنطن وذلك في المحادثات التي جرت في أبو ظبي أواخر عام 2018 ".

يفید أن أفغانستان تشهد عمليات ومعارك عنيفة بين القوات الأمنية الداخلية مدعومة بقوات أمريكية وأخرى من حلف شمال الأطلسي، ومسلحي حركة طالبان التي تسيطر على مساحات واسعة من أراضي البلاد، بالإضافة إلى توسيع تنظيم "داعش" الإرهابي نفوذه في أفغانستان.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف