جريمة ترامب و رد الحشود المليونية - الجزء الخامس

الثلاثاء ٠٧ يناير ٢٠٢٠ - ٠٩:٤٢ بتوقيت غرينتش

خرج الملايين في طهران ليعلنوا الرد علی جريمة ترامب باغتياله الشهيدين المجاهدين سليماني والمهندس.

وجاء ذلك قبل ان تأتي لحظة الثأر الميداني وليطلق الشعب الايراني معه العراقي الرصاصة الاولی علی الوجود العسكري الاميركي وليعلن معها بداية اخراجه منها.

ولم تعد اميركا المتورطة في خطتها القاتلة لها قبل استهداف غيرها، لم تعد تمتلك سوی تهديدات ترامب بقصف المواقع الـ52 بما فيها الثقافية في ايران ومعاقبة بغداد علی قرار برلمانها اخراج قواته وينفذ معها ابعاد قطعاتها البحرية مسافة 1000 كيلومتر عن ايران تجنباً للرد الحتمي.

ترامب الذي اغتال الفريق سليماني والمجاهد المهندس لينهي دورهما المقاوم علی مستوی المنطقة جاءته النتائج معاكسة حيث توحدت ساحات محاور المقاومة من فلسطين الی سوريا الی لبنان الی اليمن فضلاً الی الشعبين العراقي والايراني بوجهه ومن معه من دول متحالفة مع غطرسته وهيمنته وفي معركة استراتيجية سيكون مداها حيث تنتشر قواته في جغرافيا المنطقة.

هذا الموضوع، كان محور نقاش أحدث حلقة من برنامج "مع الحدث" الذي يُبث علی شاشة قناة العالم.

وشارك فی نقاش هذه الحلقة استاذ العلوم السياسية، الدكتور علی فضل الله والباحث في العلاقات الدولية، رياض عيد والباحث السياسي هادي قبيسي والباحث في الشؤون الاقليمية والدولية الدكتور محسن صالح والأکاديمي والکاتب السياسي روح الامين سعيدي وعضو المكتب التنفيذي لتيار الحكمة الوطني حيدر سلطان والكاتب السياسي مناف كيلاني.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف