بعد دعمها للانقلاب..

"النصرة" تضع مقاتلي "أحرار الشام" أمام خيارين!

الإثنين ٠٢ نوفمبر ٢٠٢٠ - ٠٦:٤٢ بتوقيت غرينتش

أنذر مندوب لـ "هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة سابقا) الارهابية اليوم الاثنين عدداً من أفراد حركة "أحرار الشام" الارهابية ، بالانسحاب من أحد محاور "جبل الزاوية" في ريف إدلب الجنوبي في سوريا خلال ساعتين.

العالم - سوريا

وأفاد مصدر عسكري لتنسيقيات المسلحين بأن "تحرير الشام" خيّرت مقاتلي "أحرار الشام" المتواجدين على محور "دير سنبل" بـ"جبل الزاوية"، بين الانسحاب من المحور خلال ساعتين، أو "مبايعة" كل من "حسن صوفان"، والنقيب "أبو المنذر" اللذين يقودان عملية انقلاب ضد قيادة "أحرار الشام".

وشدد المصدر على أن المقاتلين المتواجدين في المحور يعملون ضمن صفوف "القوات الخاصة" في "أحرار الشام"، مضيفاً أن تلك القوات كان لها دور بارز في صد محاولات التقدم تجاه مناطق ريف إدلب الجنوبي مؤخراً.

ويأتي هذا الإجراء بعد يوم من إعلان "حسن صوفان" نفسه قائداً لحركة "أحرار الشام" بشكل منفرد، وهو ما أدانه القائد الحالي للحركة "جابر علي باشا"، معرباً عن رفضه لحالات التمرد والانقلاب التي يقودها "صوفان" بالتعاون مع بعض الشخصيات داخل "أحرار الشام" وخارجها.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف