زعيمة الحزب الوطني الاسكتلندي تتعرض لمواجهة بسبب المهاجرين خلال حملتها الانتخابية

زعيمة الحزب الوطني الاسكتلندي تتعرض لمواجهة بسبب المهاجرين خلال حملتها الانتخابية
الجمعة ٠٧ مايو ٢٠٢١ - ٠٤:٤٧ بتوقيت غرينتش

قالت زعيمة الحزب الوطني الاسكتلندي إنها “سترفض تماما الفاشيين” بعد تعرضها لمواجهة أثناء حملتها الانتخابية.

العالم - أوروبا

وأظهر مقطع مصور نشر على تويتر الخميس رجلا وسيدة ينتقدان نيكولا ستورجين لسياساتها المتعلقة بالهجرة في اسكتلندا، قائلين إنها كانت “وصمة عار مطلقة” بسبب تعرض الأمة لـ “تدفق أناس من دول أخرى”.

وقالت للرجل والسيدة قبل أن تمضي بعيدا: “إنكما فاشي وفاشية، والجانب الجنوبي من جلاسكو (الذي تقاتل ستورجين للفوز به) سوف يرفضكما”.

وعندما تم نشر المقطع المصور على تويتر، حصلت ستورجين على إشادات واسعة بشأن كيفية تعاملها مع المواجهة.

وردت ستورجين على تويتر قائلة إن “الجانب الجنوبي لجلاسكو، دائرة انتخابية أكثر تنوعا ومتعددة الثقافات في اسكتلندا، وهي أحد الأمور الكثيرة التي تجعله متألقا للغاية.. أنا واثقة أنه سيتحد اليوم لرفض هؤلاء الفاشيين رفضا قاطعا”.

كانت ستورجين قد انتقدت من قبل اقتراحات من الحكومة البريطانية بالعمل وفقا لنظام يستند إلى نقاط بشأن المهاجرين القادمين إلى بريطانيا من الخارج.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف