اليمنيون يدعمون الشعب الفلسطيني ومقاومته في مواجهة الكيان الصهيوني

اليمنيون يدعمون الشعب الفلسطيني ومقاومته في مواجهة الكيان الصهيوني
الخميس ٠٣ يونيو ٢٠٢١ - ٠٥:٣٢ بتوقيت غرينتش

برعاية قائد المنطقة العسكرية الخامسة اللواء يوسف المداني، وتحت شعار نتقاسم اللقمة الواحدة نحن واخواننا في فلسطين، سلم مسئول الدعم اللوجستي بالمنطقة العميد حمزة أبو طالب ورئيس شعبة التوجيه المعنوي بالمنطقة العميد هلال الشامي وقائد لواء الدفاع الساحلي العميد محمد القادري، مبلغ الانفاق المالي لرئيس الملف الفلسطيني لأنصار الله رئيس اللجنة حسن عبد الرحمن الحمران، بحضور عضوي اللجنة وممثلي حركة الجهاد الفلسطينية بصنعاء أحمد بركة والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين خالد خليفة وعدد من قادات الالوية والوحدات العسكرية . 

العالم-اليمن

وأوضح العميد القادري في كلمة القاءها بمناسبة التسليم، أن المبالغ المالية المقدمة كإنفاق في سبيل الله من قيادة وضباط وافراد المنطقة العسكرية الخامسة، للإخوة الفلسطينيين بجبهات المقاومة عبر ممثليهم في صنعاء، تترجم دعوة السيد القائد لدعم ونصرة الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة في الدفاع المقدس عن انفسهم وعن المقدسات الاسلامية وبتقاسم قطعة الرغيف بين اليمنيين والفلسطينيين .

وأشار رئيس شعبة التوجيه المعنوي بالمنطقة العميد هلال الشامي إلى أن الشعب اليمني لن يخذل القائد السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي في دعوته بدعم الشعب الفلسطيني ومقاومته، لتعزيز صمود في مواجهة كيان العدو الصهيوني، موكداً ان الانفاق في سبيل الله هو الاستراتيجية القرآنية والحل الوحيد في الخلاص في فك الحصار ووقف العدوان.

وأضاف مسئول الدعم اللوجستي بالمنطقة العسكرية الخامسة العميد حمزة أبو طالب ان ايثار الشعب اليمني لإخوانهم الفلسطينيين على انفسهم ولو كان بهم خصاصة دليل واضح على ترابط الدم وتوحيد الصف للمواجهة الكبرى مع العدو الصهيوني الغاصب للمقدسات، مؤكداً أن القدس أقرب وأن النصر قريب بمشيئة الله، داعياً الجميع الى الانفاق في سبيل الله كلا بما تجود به يده ولو كان قليلاً فهو عند الله كثير .

من جانبه عبر ممثل حركة الجهاد بصنعاء أحمد بركة، عن شكره للشعب اليمني بشكل عام وكافة منتسبي قيادة المنطقة العسكرية الخامسة وعلى راسهم اللواء يوسف المداني وجميع القادة العسكريين على دعمهم ومناصرتهم للشعب الفلسطيني المقاوم، وقال ان عدوان الكيان الصهيوني الاخير على قطاع ما كان ليتوقف لو لا الانفاق في سبيل الله لتعزيز صمود رجال المقاومة الاحرار في كل شبر من غزة .

بدوره عضؤ الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين خالد خليفة نوه إلى أن الانتصارات العظيمة التي حدثت في غزة وعموم فلسطين ما هو الا امتداد للانتصارات التي يسطرها الجيش اليمني الحر واللجان الشعبية الوفية للمقدسات، وانتصرت على اكثر من خمسة عشر دولة تكالبت ضد هذا الشعب اليمني الجريح، ومع ذلك يقدم الغالي والنفيس لإخوته في الشعب الفلسطيني من اجل القضية العادلة والمشرفة، والتي كشفت في الاخير حقيقة ووهن وضعف العدو الصهيوني الغاصب.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف