ابعاد استهداف القوات الامريكية في دير الزور ومصير الاحتلال

الثلاثاء ٠٦ يوليو ٢٠٢١ - ٠٤:٣٠ بتوقيت غرينتش

ناقش برنامج "مع الحدث" الابعاد العسكرية للهجمات على القاعدة العسكرية الاميركية في دير الزور بسوريا، ومصير الاحتلال الاميركي في هذا البلد والتداعيات المحتملة على القوات الاميركية هناك، في ظل قرار تقليص القوات الامريكية في المنطقة.

العالم - مع الحدث

ضيف البرنامج الباحث السياسي هادي قبيسي قال إن هناك تحولا في حركة محور المقاومة، فقد لاحظنا انه عند الاستهداف الامريكي للقاعدة في الحدود العراقية السورية، صدرت بيانات من كل اطراف المحور، من الايرانيين من اللبنانيين من العراقيين ومن اليمنيين، ويبدو ان هناك توجه نحو مزيد من العمل المشترك، في الوقت المناسب وبشكل متزامن.

واضاف قبيسي إن هذا الاستهداف من العراق نحو سوريا يدل على مجموعة كبيرة من الدلالات، اولا ان هناك دعم متقابل وهناك مساهمة عراقية في تحرير سوريا ولو بصورة رمزية حاليا لكنه نقطة تؤسس لسابقة في المشاركة العراقية بتحرير سوريا من الاحتلال الاميركي، لان ايضا العراقيين ساهموا في تحرير سوريا من التكفيريين خلال السنوات العشرة الماضية، وهذا ايضا دور جديد للعراقيين الذين يعتبرون ان الامن القومي للعراق يبدأ من سوريا، سواء من خلال مواجهة داعش او مواجهة الحضور الاميركي.

وتابع ان الاميركي في العراق يسعى بكل قوة ليمنع فصائل المقاومة العراقية من التحرك تحت مظلة المحور ومن التحرك في سوريا ومن التحرك حتى على المستوى الإعلامي والايديولوجي والتعبوي على صعيد المحور والانخراط في مشروع تحرير فلسطين، وهذا امر شددت عليه كتائب حزب الله وقالت نحن دخلنا في المعادلة الجديدة التي اعلنها سماحة السيد نصر الله منذ معركة سيف القدس.

من جهته قال ضيف البرنامج الخبير العسكري العميد هيثم حسون إن الاستهداف للقاعدة الاميركية في حقل العمر ليس الأول، وأيضا هو كان في اطار الرد الذي يمكن ان يكون مباشرا للمرة الاولى على العدوان الاميركي الذي استهدف قوات الحشد الشعبي على طرفي الحدود بعد العرض العسكري الكبير في ذكرى تأسيس الحشد.

وأضاف حسون: الولايات المتحدة الاميركية اعتبرت ان منطقة تواجدها في سوريا هي منطقة السكون الذي تستطيع من خلاله التعامل مع الاهداف في الاراضي العراقية بالطرق العسكرية دون ان تتلقى العقاب، ولكن هذه المرة كان الامر مختلف، اولا هناك بوادر لظهور مقاومة شعبية حقيقية في المنطقة الشمالية الشرقية مدعومة من الدولة السورية او تنضوي تحت جناح الجيش السوري وايضا هناك زيادة في عمليات التنسيق بين قوات الحشد الشعبي وبين الجيش السوري وفصائل المقاومة التي تعمل على الجانب السوري من الحدود.

واوضح ان الصواريخ كانت محددة من حيث النوعية وهي الصواريخ قصيرة المدى وتدل على ان الاطراف التي استهدفت قاعدة الاحتلال الاميركي كانت قريبة من القوات الاميركية المحتلة، معتبرا ان هناك رسالة تهديد واضحة بأن هذه الصواريخ استخدمت من منطقة قريبة اي ان المجموعات المقاومة موجودة على مقربة من القوات الامريكية وتستطيع استهدافها في كل لحظة.

اما ضيف البرنامج عضو حزب المحافظين البريطاني وفيق مصطفى أن الرئيس الاميركي جو بايدن يعطي رسالة معناها انه ليس هناك تراخي في حماية مصالح الولايات المتحدة الاميركية في الشرق الاوسط رغم ان الولايات المتحدة تسعى الى عقد اتفاق مع ايران، ووزير الخارجية انطوني بلينكن قال نفس الكلام بأن الضربة ضرورية ضد قوات وصفها بأنها موالية لايران.

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:

https://www.alalam.ir/news/5686473

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف