شاهد: سد النهضة مشروع لمسح مصر من الخارطة!

السبت ١٠ يوليو ٢٠٢١ - ٠٨:٤٣ بتوقيت غرينتش

اكد استاذ القانون الدولي الدكتور عبدالله الأشعل ان اثيوبيا تخطط منذ زمن طويل لهذا الموقف وهو ابادة الشعب المصري ومسح مصر من الخريطة بالتعاون مع "اسرائيل" والولايات المتحدة الاميركية.

العالم - خاص بالعالم

وقال الأشعل في حديث لبرنامج مع الحدث على قناة العالم الاخبارية: ان مصر لم تنتبه لغدر اثيوبيا وانها جرت مصر والسودان الى النقطة التي تطمح اليها وهي فرض امر الواقع عليهما وهناك ادلة مادية ومعنوية كثيرة تثبت ان اثيوبيا سيئة النية وانها تخطط من خلال هذا السد ان تبيد مصر، ملفتاً ان اثيوبيا يسقط عليها سنوياً حوالي 500 مليار متر مكعب من المياه ومصر والسودان تتقاسم فقط 79 مليار مترمكعب من المياه، اذن لماذ اثيوبيا تقول للشعب الاثيوبي ان مصر تهيمن على المياه وبهذا السد نتحرر من الهيمنة المصرية كما تحررنا من الهيمنة الايطالية السياسية، لذا هذا دليل صريح وقاطع على الحملة لتشويه البادرة من الحكومة الاثيوبية على الحكومة والشعب المصري.

وشدد الأشعل على ان، كل الدول دائمة العضوية في مجلس الامن متحالفة ضد مصر بما فيها روسيا والولايات المتحدة رغم علاقات التحالف الظاهرة بين الحكومة المصرية وبين روسيا والولايات المتحدة من ناحية اخرى .

وبين الأشعل ان المشروع التونسي من اجل حل ازمة سد النهضة كان عظيما وكان من الممكن ان يقدم شيء لحل هذه الازمة، ولكن اطلقت رصاصة الرحمة على هذا المشروع بارسال ملف سد النهضة الى مجلس الامن الدولي.

ونوه الأشعل انه ان لم تتنازل اثيوبيا عن موقفها اتجاه سد النهضة فان ضرب سد النهضة وتدميره اصبح واجب قانوني وقومي على الحكومة المصرية حتى وان لم تختار الحكومة السودانية هذا الموقف، ومسؤولية تبعات هذا التدمير سيقع على عاتق اعضاء مجلس الامن وروسيا والصين والولايات المتحدة لان اي نظام بمصر مهما كان اسمه مكلف على المحافظة على بقاء مصر وان لم يستطع فان ذلك يسحب شرعيته على الفور.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف