غضب واحتجاجات.. السعودية تستهدف الريال اليمني

الخميس ١٥ يوليو ٢٠٢١ - ٠٤:٥٢ بتوقيت غرينتش

تصدر وسم "#انقذوا_الريال_اليمني " قائمة الترند في اليمن تنديدا بالانهيار التاريخي للعملة الوطنية والتراجع في سعرها أمام العملات الأجنبية وذلك في المناطق التي يحكمها مرتزقة العدوان السعودي. واتهم المواطنون السعودية باللعب بارزاقهم من خلال طبع وضخ اكثر من خمسة تريليونات من الريالات اليمنية بدون غطاء مالي.

العالم - المشهد اليمني


سقوط سعر الريال اليمني ليس الازمة الوحيدة في المناطق التي تسيطر عليها دول العدوان والمرتزقة حيث تشهد هذه المناطق ارتفاعا جنونيا في اسعار المواد الغذائية والادوية والخدمات. وتشهد عدن ايضا انقطاعا كبيرا للتيار الكهربائي بسبب انعدام المشتقات النفطية وعدم دعم هذا القطاع من قبل دول العدوان في ظل ارتفاع كبير لدرجة الحرارة. وقد اثار الوضع غضب الاهالي متهمين السعودية باتخاذ سياسة تدميرية للاقتصاد.


هذا وكررت حكومة صنعاء دعوتها لتحييد الاقتصاد عن الصراع وانهاء معاناة اليمنيين، وقالت ان طباعة المزيد من العملة المزيفة سوف يفاقم الازمة الاقتصادية لذا على المواطنيين عدم التعامل مع هذه النقود المزيفة وغير القانونية. فماهو الهدف السعودي من تدمير الريال اليمني؟ وكيف ادى الضخ النقدي الى تدهور العملة اليمنية؟ وما هي ابعاد وتداعيات تفاقم الازمة الاقتصادية في المناطق المحتلة؟

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف