’أوقفوا الإعدام في البحرين’.. وسم يحمل صرخات مدوية تزلزل عرش ’آل خليفة’

’أوقفوا الإعدام في البحرين’.. وسم يحمل صرخات مدوية تزلزل عرش ’آل خليفة’
الأربعاء ٢٨ يوليو ٢٠٢١ - ١٠:٢٧ بتوقيت غرينتش

تصدر وسم "#أوقفوا_الإعدام_في_البحرين" قائمة الهاشتاغات الاكثر تداولا عبر منصة "تويتر"، بعد اطلاق حملة الكترونية واسعة تطالب سلطات المنامة بوقف أحكام الإعدام الصادرة بحق سجناء رأي.

العالم - نبض السوشيال

وانطلقت الحملة الالكترونية مساء الثلاثاء بمشاركة كبيرة من النشطاء والحقوقيين من البحرين ودول عربية واسلامية، مغردين تحت هاشتاغ "#أوقفوا_الإعدام_في_البحرين" لإثارة الرأي العام العربي والعالمي من أجل الضغط على سلطات آل خليفية لوقف أحكام الإعدام بحق سجناء الرأي.

ويأتي اطلاق هذه الحملة تزامنا مع مرور الذكرى السنوية الثانية على إعدام سلطات النظام البحريني الشابين علي محمد العرب (25 عاما) وأحمد عيسى الملالي (24 عاما) يوم 27 يوليو 2019، رميا بالرصاص رغم نداءات أممية وحقوقية لوقف تنفيذ الإعدام بحقهما، بعد أن لفقت لهم محاكم النظام تهمة قتل شرطي في يناير/ كانون الثاني 2017.

كما عقدت قوى المعارضة في البحرين مساء الثلاثاء ندوة الكترونية تحت عنوان "الاعدام في البحرين قتل خارج القانون" في الذكرى السنوية لاعدام الشابين الشهيدين، أحمد عيسى الملالي وعلي محمد العرب بمشاركة ثلة من النشطاء والحقوقيين والمدفعين عن حقوق الشعب البحريني والسجناء المظلومين في سجون آل خليفة.

ووجهت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية عبر سلسلة من التغريدات على حسابها الخاص رسائل بالمناسبة وأكد من خلالها أن أحكام الإعدام في البحرين صادرة عن محاكم سياسية تشكل طرفاً في الصراع ليس لها أساس ولا اعتبار، وكل ظروفها باطلة واستندت على إجراءات غير إنسانية انتزعت تحت التعذيب الوحشي الشديد باستخدام القتل الوهمي والتهديد الممنهج، مضيفة ان الشعب البحريني الذي يعيش تحت نير الاضطهاد يعاقب بالإعدام، على يد المجموعة الحاكمة، بسبب مطالبته بالعدالة والحريّة واحترام حقوق الإنسان وبناء دولة المؤسسات والقانون، موضحة ان هناك ٣٦ محكومًا بالإعدام في البحرين، ١٢ منهم استنفذوا المراحل القضائية وحكم الإعدام رهن توقيع الملك...

وأكدت حركة "حق" السياسية البحرينية المعارضة في تغريدة لها على تويتر أن "أحكام الإعدام في #البحرين هي أحكام صادرة من قضاء مُسيّس وعدالة زائفة وأهدافها بث الرعب وممارسة المزيد من القمع واستخدام المحكوميين كورقة مساومة.. هذه الأحكام اليوم يحب أن تسقط لأنها باطلة. #أوقفوا_الإعدام_في_البحرين".

وأضافت الحركة في تغريدة ثانية "أحكام الإعدام في #البحرين وما نفذ منها هو جريمة منظمة وقتل خارج نطاق القانون وقتل تعسفي. #أوقفوا_الإعدام_في_البحرين".

وكتب "Abdul Ghani Al-Khanjar" في تغريدة على حسابه الخاص "لقد عاينت من خلال تواجدي في سجن جهاز الأمن الوطني في 2010 حجم التعذيب والمعاناة التي تعرض لها الشهيد سامي مشيمع و في 2011 وحكم عليه ظلماً بالإعدام ونفذ الإعدام الوحشي فكان الشهيد ضحية تعذيب وانتقام بشع. أحكام الإعدام في البحرين أحكام مسيسة و جائرة #أوقفوا_الإعدام_في_البحرين".

واعتبر "Yusif" في تغريدته ان "استنكار المنظمات الحقوقية الدولية والبرلمانات الأوروبية شي يثير القرف عندي فكل هذا البطش والقمع الذي تمارسه الأنظمة الكارتونية هو بغطاء من دول هذا المنظمات والبرلمانات العاهرة #أوقفوا_الإعدام_في_البحرين".

ونشر حساب "قطيفيون لآجل البحرين" تغريدة جاء فيها "مع إلغاء عقوبة الإعدام ضد اي مواطن طالب بحقوق سياسية مكفولة او عارض سياسة ما فلكل انسان حق المشاركة السياسية التى هي قلب الديمقراطية فارتفاع نسبتها دليل على أتساعها، و كلما تقلصت كانت سبب في ارتفاع ضحايا التهم المنتزعة تحت وطاة التعذيب #محمد_رضي_عبدالله #أوقفوا_الإعدام_في_البحرين".



وغرد حساب "إعلامية قيد الانشاء" تحت وسم #اوقفوا_الاعدام_في_البحرين "ان هذا ما يحدث عندما تطالب بما يجب عليك امتلاكه دون المطالبه به من اساس. ولا خيرا فينا ان نسيناكم يوما ياتيجانا للوطن #اوقفوا_الاعدام_في_البحرين".

ونشر حساب "كَبير المعبرين" صور سجناء الرأي المحكومين بالاعدام في البحرين وعلق بالقول "رفقا بنا.. رفقا بالوطن كل الوطن .. رفقا بقلوب أمهاتهم التي كل يوم تعتصر ألم فراق فلذات أكبادهم . ولكي لا تنفطر قلوبهم . #أوقفوا_الإعدام_في_البحرين".

وقال "مرتضى الطالبي" في تغريدته واصفا حال سجناء الرأي "يكادُ يُذبحُ.. ليعترف بما لم يرتكِب.. ثُم يُعدم.. لأنّه اعترف! #أوقفوا_الإعدام_في_البحرين #البحرين".

وغرد "Saeed Al-Samahiji" على حسابه الخاص قائلا "جنون نار الإعدامات يجب أن يتوقف: 51 حكما بالإعدامات في البلاد منذ زمن 7 إعدامات قد نفذت في الفترة الأخيرة #أوقفوا_الإعدام_في_البحرين".

ونشر حساب "غربة وطن" صور سجناء الرأي البحريين المحكومين بالاعدام وعلق بالقول "قتل النفس حرّمها الله في محكم كتابه الكريم بدون وجه حق..#الإعدام جريمة شنيعة تهز عرش الله وخالية من الإنسانية والأخلاق..نُحاكي إنسانيتكم وأخلاقكم ودينكم ونطلب حكيم منكم ينظر بعين الحق في أحكام هؤلاء الشباب ويمنع قطف زهورهم ويتوقف هذا النزف يكفي دماء #أوقفوا_الإعدام_في_البحرين".

ونختم الهاشتاغ مع تغريدة "Dm3t Namlh" التي جاء فيها "لإنقاذ حياة هؤلاء الأبرياء المحكوم عليهم بالإعدام لأسباب سياسية نجدد الدعوة لإلغاء عقوبة الإعدام . #أوقفوا_الإعدام_في_البحرين #اوقفوا_الاعدام_في_البحرين".

وبحسب تقرير صادر عن منظمة "ريبريف" الخيرية في المملكة المتحدة ومعهد البحرين للحقوق والديمقراطية (BIRD)، فإنه يوجد في السجون البحرينية 26 شخصا ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام عليهم، تقول المنظمة إن بعضهم تعرض للتعذيب من أجل انتزاع الاعترافات.

وذكر التقرير أن أحكام الإعدام في البحرين ارتفعت بنسبة 600 في المائة منذ بداية الثورة في البحرين، كما أكد أن استخدام التعذيب "يتصاعد بشكل كبير" من عام 2011، وفقا لصحيفة "الإندبندنت".

منظمة "هيومن رايتس ووتش" انتقدت عدة مرات قرارات واحكام ما يسمى بـ "القضاء البحريني" بحق أبناء الشعب، فضلاً عن مطالبات نواب في البرلمان الأوروبي والعديد من المقررين الخاصين للأمم المتحدة، ومجموعة عمل الأمم المتحدة المعنية بالاحتجاز التعسفي، والمنظمات الدولية والمحلية لحقوق الإنسان، وشخصيات حقوقية أخرى، بوقف أحكام الإعدام الصادرة بحق الشابان في البحرين، لكن دون جدوى.

وتواجه المنامة انتقادات دولية كبيرة بسبب ارتفاع وتيرة أحكام الإعدام خلال السنوات الماضية، وطالبت عدة منظمات بوقف هذه الأحكام وإلغاء العمل بالعقوبة التي قالت إنها باتت سلاحاً ضد المعارضين السياسيين، متهمة القضاء البحريني بتجاهل الأدلة التي تصب في مصلحة المتهمين.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف