تقرير يكشف فشل نتنياهو بإدارة أزمة كورونا

تقرير يكشف فشل نتنياهو بإدارة أزمة كورونا
الأربعاء ٠١ سبتمبر ٢٠٢١ - ١١:٥٢ بتوقيت غرينتش

ذكرت وسائل إعلام الاحتلال الاسرائيلي أن تقرير مراقب كيان الاحتلال نتنياهو آنغلمان، أشار إلى قصور في الأداء الحكومي برئاسة بنيامين نتنياهو نتج عنه سلسلة من الإخفاقات من أبرزها فرض الإغلاق التام على مرافق الدولة في الجولة الثانية وذلك جرّاء عدم إجراء جلسة للحكومة مع مجلس الوزراء المكلف بشؤون كورونا.

العالم - الاحتلال

وكشف آنغلمان عن الإخفاقات في تقرير نشره أمس الثلاثاء يُظهر أن"الحكومة السابقة برئاسة بنيامين نتنياهو امتنعت عن إجراء مناقشات في الحكومة حول القرارات الحاسمة، أو أنها تمت في وقت متأخر للغاية".

كما كشف التقرير أن الحاجة إلى فرض إغلاق تام كانت نتيجة حتمية لعدم إجراء نقاش حول الحد من انتشار المرض بناء على توصيات ما يسمي مجلس الأمن القومي، ما أدّى إلى الإضرار بالعمل بنموذج الإشارة الضوئية، (أي الإغلاق في المدن والبؤر المصابة بشكل كبير دون غيرها لتجنب الإغلاق الشامل)، الأمر الذي نتج عنه شل المرافق الاقتصادية وخروج نسبة كبيرة من المستوطنين إلى دائرة البطالة المدفوعة الأجر.

وبحسب ما أوردت القناة 13 العبرية فإن نتنياهو أصرّ على اقتناء 7 آلاف جهاز تنفس استعدادًا لمعالجة عشرات آلاف المصابين الذين من المرشح أن يحتاجوا إليها، وهو تقدير متضخم مال نتنياهو إلى التمسك به مخالفًا بذلك آراء الخبراء.

ومن ضمن النتائج الوخيمة المترتبة على سياسة حكومة نتنياهو السابقة، بحسب آنغلمان، تطبيق الفحوصات المتعلقة بمكافحة كورونا داخل المستوطنات بشكل لا يتناسب مع حدة انتشار المرض.

وبالإضافة الى ذلك، التأخير في المصادقة على فرض الحجر على العائدين من خارج الكيان، ما ترك فجوة 9 أشهر دون رقابة على العائدين من خارج الكيان.

ورأى في تقريره أنه من الأمور الشائكة تنفيذ استراتيجيات الخروج من الإغلاقات بشكل حاد وقاطع بدون اعتماد التدرّج المطلوب.

ويتضح من التقرير أيضًا أن حكومة الاحتلال لم تبادر إلى عقد جلسة للتباحث في تأثير فيروس "كورونا" على مجالات الاقتصاد والتربية والتعليم والرفاه، إلّا بعد مرور أربعة أشهر على ظهور الإصابة الأولى بالفيروس في الاراضي المحتلة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف