الأمم المتحدة تستئنف خدمتها الجوية الإنسانية في أفغانستان

الأمم المتحدة تستئنف خدمتها الجوية الإنسانية في أفغانستان
الجمعة ٠٣ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٤:٣١ بتوقيت غرينتش

أعلنت الأمم المتحدة، يوم الخميس، استئناف خدمتها الإنسانية الجوية في أفغانستان لتتمكن 160 منظمة إغاثة من استمرار عملها ونشاطاتها في البلاد.

العالم - افغانستان

وقال ستيفان ديوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إن خدمة الركاب الجوية التي يشغلها برنامج الأغذية العالمي ومقره في روما، تربط العاصمة الباكستانية إسلام آباد بمدينة مزار الشريف في الشمال وقندهار في جنوب شرق أفغانستان.

وأضاف ديوجاريك أن برنامج الأغذية أبلغ أن 3 رحلات أقلعت بالفعل إلى مزار الشريف منذ الأحد، كما أن الجهود تبذل لزيادة تلك العمليات في أقرب وقت ممكن.

وأشار كذلك إلى أن جسرا جويا للشحن يقام لنقل المواد غير الغذائية مثل الإمدادات الطبية وإمدادات الطوارئ إلى المواقع التي تحتاجها.

وتابع أن خدمة الركاب الداخلية التابعة للخدمة الجوية الإنسانية تحتاج إلى 18 مليون دولار كما يحتاج الجسر الجوي للشحن إلى 12 مليون دولار لاستمرار العمليات.

وأردف: "من العام 2002 إلى العام 2021، خدمت الخدمة الجوية الإنسانية في أفغانستان أكثر من 20 وجهة في البلاد. وستسعى للعودة إلى هذه المواقع بمجرد سماح الوضع الأمني والتمويل بذلك".

وبعد إعلان الولايات المتحدة، يوم 30 أبريل، بدء عملية انسحاب القوات الأمريكية من أراضي أفغانستان وفقا لخطة الرئيس، جو بايدن، شنت حركة "طالبان" المتشددة حملة عسكرية واسعة على مواقع قوات الحكومة السابقة في جبهات متعددة بالبلاد.

وخلال الأسابيع الأخيرة تمكنت الحركة من بسط سيطرتها على كل المنافذ الحدودية وفي 15 أغسطس دخلت قوات "طالبان" إلى العاصمة كابل حيث سيطروا على القصر الرئاسي، بينما غادر الرئيس، أشرف غني، البلاد ووصل إلى الإمارات، قائلا إنه قام بذلك لـ"منع وقوع مذبحة" حسب تعبیره.

وليل 16 أغسطس أعلنت "طالبان"، انتهاء الحرب في أفغانستان، مشيرة إلى أنه ستتم إقامة نظام حكم جديد خلال الأيام القريبة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف