الاحتلال يعتقل خمسة من أقارب محرري نفق الحرية

الاحتلال يعتقل خمسة من أقارب محرري نفق الحرية
الجمعة ١٠ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٠٥ بتوقيت غرينتش

اعتقلت قوّات الاحتلال الصهيوني -فجر الجمعة- خمسة من أقارب الأسرى الذين انتزعوا حريتهم من سجن "جلبوع" الصهيوني، بعد مداهمة منازلهم في جنين بالضفّة المحتلّة.

العالم - فلسطين

وأفادت مصادر محليّة أنّ قوّات الاحتلال اقتحمت بلدة عرابة وقرية بئر الباشا جنوب جنين، واعتقلت خمسةً مواطنين من أقارب المحررين.

واقتحمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال عرابة التي شهدت مواجهات عنيفة، وداهم الجنود المنازل وفتشوها واعتقلوا أشقاء الأسير المحرر محمود عبدالله عارضة، وهم شقيقته باسمة عبدالله عارضة وشقيقه رائد عبدالله عارضة، وشقيقه محمد عبدالله عارضة.

إلى ذلك، اعتقلت قوّات الاحتلال الأسير المحرر رأفت غوادرة الذي قضى 12 عامًا في سجون الاحتلال، وهو ابن خال الأسير المحرر يعقوب قادري الذي اعتقلوا شقيقه يوسف قادري، من بلدة بئر الباشا.

في السياق، اعتقلت قوات الاحتلال طفلا من مخيم العروب شمال الخليل.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت مخيم العروب واعتقلت الطفل مالك تامر جوابرة (11 عاما).

وفجر الاثنين، تمكن ستة أسرى من محافظة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة من انتزاع حريتهم من سجن "جلبوع" شمال فلسطين المحتلة، عبر نفقٍ حفروه.

ونشر إعلام الاحتلال صورة نفق استخدمه الأسرى للحرية من السجن، وقال: إن فوهة النفق الأخرى كانت على بُعد أمتار قليلة من الجدار الخارجي لسجن "جلبوع".

وسجن "جلبوع" الذي تمكّن الأسرى من التحرر منه شديد الحراسة، ويعدّ أشد سجون الاحتلال تحصينًا، شُيّد عام 2004، ويمكث فيه الأسرى الأبطال أصحاب المحكوميات العالية والذين يصنفهم الاحتلال بأنهم "شديدو الخطورة".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف