هل بدأت ساعة الحسم اليمنية في شبوة ومأرب؟

الأحد ٢٦ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٤:٤٠ بتوقيت غرينتش

حصلت خلال اليومين الماضيين تطورات مهمة في جبهات القتال، خاصة في الجبهات الشرقية، واستطاع الجيش اليمني واللجان الشعبية كسر الخطوط الامامية للمرتزقة والسيطرة على مناطق واسعة في محافظتي شبوة ومأرب.

العالم - المشهد اليمني

ووصلت القوات اليمنية الى مديرية الجوبة الواقعة جنوب مدينة مأرب، واقتربت بشكل كبير من حقول النفط في منطقة صافر، وضيقت الخناق على قوى العدوان في المدينة، وأصبحت تقترب من محاصرة المدينة من ثلاثة اتجاهات.

ويعد التقدم في شبوة والسيطرة على ثلاث مديريات هناك انجازا عسكريا كبيرا نظرا للاهمية العسكرية والاستراتيجية.

الى ذلك دعا رئيس المجلس السياسي الاعلى مهدي المشاط، المغرر بهم في صفوف العدوان الى اغتنام الفرصة والعودة الى حضن الوطن، مشدداً في خطابه بمناسبة ذكرى ثورة 26 سبتمبر على أن الطريق إلى بناء البلدان يبدأ بامتلاك القرار الحر والمستقل والشجاعة الكافية للمراجعة والتصحيح.

ما هي انعكاسات الانتصارات الجديدة على تحرير مارب؟ وماهي اسباب الانتكاسات الكبيرة لقوى العدوان؟ وهل مازالت السعودية تستطيع فرض وجودها في اليمن رغم الخسائر والفشل العسكري؟

هذه الاسئلة كانت محور نقاش أحدث حلقة من برنامج المشهد اليمني الذي يُبث علی شاشة قناة العالم الاخبارية.

وشارك في نقاش هذه الحلقة كل من الاعلامي اليمني محمد القاعدي، ونائب وزير الاعلام اليمني فهمي اليوسفي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف