شاهد: تونس.. أيام عصيبة للخروج من المخاض

الثلاثاء ٢٨ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٤:٥٠ بتوقيت غرينتش

اعتبر المدير التنفيذي لمركز الدراسات المستقبلية محمد شهاب الادريسي قرارات الرئيس التونسي قيس سعيد منذ شهرين بأنها محاولة لإخراج البلاد من المسار الطويل الذي شهده منذ انتصار الثورة والذي كان مساراً انتقالياً.

العالم - خاص العالم

وقال الإدريسي خلال مشاركته في برنامج مع الحدث على شاشة قناة العالم الإخبارية بأن تونس شهدت خلال هذه السنوات تعدد البرلمانات والمجلس التأسيسي وتشكيل حكومات متعددة بعضها سقطت بفعل الاغتيالات السياسية وكذلك محاولة تنظيم داعش الارهابي لدق باب تونس انطلاقا من الاراضي الليلية لاستهداف الأمن ناهيك عن الأزمة الإقتصادية التي دخلت اليها تونس وارتفاع نسبة البطالة.

وتابع الإدريسي قائلاً:"ما جرى خلال الشهرين الماضيين بمثابة نافذة تطرح أسئلة منها: هل تطل تونس الى مسار يخرجها من المخاض المتعثر وهل تكون نافذة الى حاوية اكثر سحقاً وهناك درس من مجريات التاريخ العربي خلال 10 سنوات الماضية حيث كان يقال لا يوجد اسوء مما كان والبديل مهما كان سيكون افضل من الماضي واليوم يمكن القول بأننا يمكن ان نذهب نحو الأسوء".

وحول مخاوف الجهات السياسية في تونس من حكم فردي في البلاد اعتبر الإدريسي بأن الحكم الفردي لايكون سيئاً بالضرورة، مشيراً الى أن الديمقراطية في تونس لم تكن في الماضي ديمقراطية منتظمة ولم تكن في تونس حياة سياسية ناجحة.

للمزيد من التفاصيل شاهدوا الفيديو المرفق ..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف