سمير جعجع يعترف بتواجد عناصر حزبه في الطيونة

سمير جعجع يعترف بتواجد عناصر حزبه في الطيونة
السبت ١٦ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٦:١٠ بتوقيت غرينتش

نفى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع أن يكون حزبه خطط لأعمال العنف التي دارت في شوارع بيروت وأسفرت عن سقوط سبعة ضحايا، لكنه اعترف بتواجد عناصر حزبه في الطيونة حيث جرت المجزرة.

العالم - لبنان

وقال جعجع عقد الأربعاء تجمعا سياسيا تابعا لحزبه ناقش خيارات العمل إذا نجحت ما اسماها بمساعي حزب الله في جهود عزل القاضي طارق بيطار.

وزعم ان الخيار الذي تم الاتفاق عليه خلال الاجتماع كان الدعوة إلى إضراب عام فحسب.

واكد جعجع ان عناصر حزبه كانوا موجودون في المنطقة التي شهدت عمليات التقنيص كما اكد تواجدهم في جميع مناطق نفوذ حزبه.

واستشهد 7 أشخاص يوم الخميس الماضي إثر إطلاق قنّاصين النار من على أسطح المباني، التي تحصَّنوا فيها، على محتجّين سِلميين عُزّل في منطقة الطيونة في العاصمة بيروت.

وعلى الفور أصدرت قيادتا حزب الله وحركة أمل بيانا قالت فيه إن "مجموعات من حزب القوات اللبنانية انتشرت على أسطح البنايات ومارست القنص المباشر للقتل المتعمد".

وأضافت إن "مجموعات من حزب القوات اللبنانية انتشرت على أسطح البنايات ومارست القنص المباشر للقتل المتعمد.. نستنكر هذا العمل الإجرامي والمقصود الذي يستهدف الإستقرار والسلم الاهلي".

ودعا البيان المشترك الجيش والقوى الأمنية لتحمل مسؤولياتهم في إعادة الأمور إلى نصابها، وشدد على "ضرورة توقيف المتسببين بعمليات القتل والمعروفين بالأسماء والمحرضين من الغرف السوداء ومحاكمتهم وإنزال أشد العقوبات بهم"، كما طالب البيان "بتوقيف المحرضين الذين أداروا هذه العملية من الغرف السوداء وإنزال اشد العقوبات بهم".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف