بالفيديو..

شاهد..سيل من الإنتقادات للخطط الأمنية بعد جريمة المقدادية

الأربعاء ٢٧ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٤:٤٢ بتوقيت غرينتش

عدم وجود خطط امنية طويلة المدى والضعف على مستوى الجهد الاستخباري هي الاسباب التي ارجعها مراقبون عراقيون وراء تكرار الخروق الامنية في ديالى واخرها ما شهدته قرية الرشاد.

العالم - مراسلون

جريمة جديدة تضاف الى سلسلة جرائم داعش في العراق مسرحها قرية الرشاد في قضاء المقدادية التابع لمحافظة ديالى شرق البلاد، فبعد استدراج افراد من ابناء قبيلة بني تميم من سكنة القرية عبر خطف ثلاثة من ابناءهم ونصب كمين للاخرين ، فتح مسلحوا داعش النار عبر اسلحة خفيفة ومتوسطة، لتنتهي العملية باستشهاد15 شخصا وجرح نحو 17 اخرين.

سبق العملية الارهابية اجراء تغييرات في الخطط الامنية بديالى وسحب قطعات واستبدالها بأخرى ، يؤشر الخرق قصور في متابعة المعلومات الاستخبارية، التي في حال الوصول إليها تكون القوات الامنية العراقية هي صاحبة المبادرة على الأرض:

وتؤشر حادثة قرية الرشاد تمسك داعش باسلوب شن الهجمات الغادرة بعد فقدانها السيطرة على الارض والتعمد لايقاع اكبر عدد من الضحايا بما يخلق صدمة لدى الرأي العام في محاولة لاثبات الوجود.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف