الحکومة التونسية الجديدة وتحدي الاحتجاجات الاجتماعية

الإثنين ١٥ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٧:٠٣ بتوقيت غرينتش

شهد المغرب العربي في هذا الاسبوع عدة تطورات منها العد التنازلي للانتخابات في ليبيا وتحدي الاحتجاجات الاجتماعية في تونس والمؤتمر الاول لرؤساء البعثات الدبلوماسية في الجزائر وخلافات داخل اتحاد الادباء في موريتانيا.

العالم - المغاربية

في تونس، تصدرت الاحتجاجات الاجتماعية المشهد خلال هذا الاسبوع ما أعده متابعون أول امتحان تواجهه الحكومة الجديدة.

في المغرب، وبعد سنوات من الجمود، عادت قضية الصحراء الغربية الی صدارة المشهد وتوقعات بتصعيد جديد بين المغرب وجبهة البوليساريو.

اما الجزائر، فاحتضنت المؤتمر الاول لرؤساء البعثات الدبلوماسية والقنصلية وسط تأكيد علی ضرورة انجاح مسار الاصلاحات الهيكلية التي تتطلب انفتاحاً أكبر علی العالم الخارجي.

وفي ليبيا، اسابيع تفصل الليبيين عن موعد اجراء الانتخابات المقررة في الرابع والعشرين من الشهر المقبل ولايزال الخلاف بين القوی السياسية حول توقيتها وقوانينها قائماً ما يثير شكوكاً بشأن امكانية تنفيذ هذا الاستحقاق في موعده المحدد.

في موريتانيا وبعد الخلافات الاخيرة انقسم اتحاد ادباء موريتانيا الی اتحادين احدهما للأدب الفصيح والثاني للأدب الشعبي وهو ما انعكس علی المشهد الثقافي في البلاد.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف