رئيسي للكاظمي: إستقرار العراق موضوع استراتيجي ولا يجوز المساس به

رئيسي للكاظمي: إستقرار العراق موضوع استراتيجي ولا يجوز المساس به
الأربعاء ١٧ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٣٦ بتوقيت غرينتش

أكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي أن وحدة واستقرار العراق موضوع استراتيجي ولا يجوز المساس به.

العالم - إيران

وفي اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، قال إبراهيم رئيسي: إن الوحدة والاستقرار في العراق مسألة استراتيجية ولا يجوز المساومة عليها، ونحن نؤيد أي إجراء لحل المشاكل بشكل قانوني وشفاف.. وموقف طهران المبدئي والثابت هو دعم الاستقلال والأمن وإرساء السيادة الشعبية في العراق.

وأكد رئيسي على العلاقات الطويلة الأمد والوثيقة بين البلدين، وأشار إلى أن "أعداء دول المنطقة لا يحبون أمن واستقرار وتقدم الشعب العراقي، وهم يسعون وراء أهدافهم الشريرة من خلال الفتنة، لذلك يجب على الجميع أن يتنبهوا لمثل هذه المؤامرات".

واعتبر رئيسي أن من الضروري استخدام كل الطاقات من أجل إرساء السلام والاستقرار في العراق وقال: "نعتبر مبدأ الانتخابات إنجازا مهما في سبيل سيادة الشعب العراقي على مصيره، وقد أكدنا دائما على ضرورة تحديد الشعب العراقي مصيره من خلال صناديق الاقتراع.. وفي هذا الصدد، نؤيد حل أي غموض من خلال العملية السياسية وبطريقة قانونية وشفافة."

من جانبه قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في هذا الاتصال الهاتفي إن "نظرة جمهورية إيران الإسلامية للعراق كانت دائما قائمة على إرساء الاستقرار والأمن في العراق والحفاظ عليهما."

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف