بالفيديو..

باريس تدعو الوكالة لتوجيه رسالة لطهران بشأن برنامجها النووي

الجمعة ١٩ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٠٠ بتوقيت غرينتش

معركة سياسية تحاول باريس افتعالها في مواجهة طهران قبل أيام من الاجتماع الدوري لمجلس المحافظين في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الذي سيتزامن مع زيارة مدير الوكالة رفائيل غروسي الى طهران، وكذلك المحادثات مع إيران المقررة في التاسع عشر من الشهر الجاري.

العالم - خاص بالعالم

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، قال إنه في حال اتضح أن المحادثات مع إيران كانت صورية، فإن المفاوضين سيضطرون لاعتبار الاتفاق النووي خاوي المضمون، مضيفا أن أول ما يجب التأكد منه هو مواصلة المناقشات من حيث توقفت في يونيو، مع الحكومة الايرانية السابقة.

تصريحات الوزير الفرنسي سبقها تحريض من قبل وزارته للوكالة الدولية بتوجيه ما اسمته رسالة قوية لطهران بشأن برنامجها النووي، داعية طهران للعودة إلى الوفاء بجميع التزاماتها واستئناف التعاون مع الوكالة، في موقف يكشف تناسيا فرنسيا من أن انسحاب واشنطن الاحادي من الاتفاق، افرغه سلفا من مضمونه، لا سيما في ظل عدم التزام من الاطراف الاوروبية بالتزاماتها.

طهران دعت في ردها على باريس إلى عدم تسييس الوكالة الدولية، مشددة على أنها أي طهران لطالما أكدت بصفتها عضوا مسؤولا في الوكالة أن سمعة الاخيرة كهيئة فنية ومتخصصة تابعة للأمم المتحدة لا بد أن تكون منزهة عن أي سلوك سياسي.

الرد الايراني جاء عقب تقرير الوكالة الدولية الذي اتهمت فيه ايران بانتهاك العديد من القيود الرئيسية للاتفاق، مدعية زيادة مخزون إيران من اليورانيوم المخصب بنسبة 60%.

وكذلك منع مفتشي الوكالة من إعادة تركيب كاميرات مراقبة في احد المراكز في مدينة كرج، رغم أن رفع نسبة التخصيب وكذلك تقليص الالتزامات بالتعهدات، جاء بعد خروج واشنطن من الاتفاق واجراء ايران لتعهداتها التقليصية الخمس، وإخطار إيران للوكالة بالأمر وعدم إخفاء ذلك.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف