الاحتلال يحاكم شابة من الطيبة بزعم التجسس لصالح 'حزب الله'

الاحتلال يحاكم شابة من الطيبة بزعم التجسس لصالح 'حزب الله'
الخميس ٠٢ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٢٤ بتوقيت غرينتش

أصدرت محكمة اللد الإسرائيلية، اليوم الخميس، حكما بالسجن 30 شهرا على الشابة "مي مصاروة" (27 عاما) من الطيبة، تحت مزاعم تجسسها لصالح المقاومة الاسلامية في لبنان "حزب الله".

العالم - لبنان

وزعمت المحكمة إن الشابة "نقلت إلى ناشط في "حزب الله" يدعى علي من جنوب لبنان صورا لمركبات ومعسكرات تابعة لقوات الاحتلال الاسرائيلي ومعلومات عسكرية خلال عامي 2018- 2019 عبر موقع فيسبوك".

وزعمت المحكمة في لائحة الاتهام أن مصاروة "أقامت مدة عامين في جنوب لبنان، وخلال العام 2018 جرى التواصل الأول معها عبر فيسبوك من قبل رجل باسم علي من جنوب لبنان، وبعد معرفة قصيرة طلب من المتهمة تنفيذ مهام استخباراتية مختلفة داخل كيان الاحتلال الاسرائيلي".

وأضافت: "جرى تداول 12 صورة التقطتها الشابة "مي مصاروة" لمركبات عسكرية، بالإضافة إلى معسكرات تابعة لقوات الاحتلال ومتحف السلاح البحري في "حتسريم" غرب مدينة بئر السبع، وصور أخرى للجدار الأمني في رأس الناقورة، وميناء حيفا، كما أرفقت صورا لمنظومة القبة الحديدية".

وذكرت أنه "في العام 2019 تم ضم المتهمة لإحدى مجموعات الواتس اب باسم "اعرف عدوك"، وكان يطلب منها ترجمة نصوص من اللغة العبرية إلى العربية. وفي ديسمبر نهاية العام المنصرم، توجه علي بطلب، لأن تشارك "مصاروة" بإحدى المحاضرات لصحافي إسرائيلي بموضوع يرتبط بحزب الله والكيان الاسرائيلي، وأن توجه سؤالا للصحافي حول احتمالية نشوب حرب بين حزب الله و"إسرائيل"، وقامت مصاروة بتسجيل صوتي لسؤالها واجابته، حيث شاركت التسجيل مع المدعو علي".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف