شاهد بالفيديو..

هيكل عظمي يكشف صفحات خفية من تاريخ الديناصورات

الأحد ٠٥ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٤:١٨ بتوقيت غرينتش

قدّم علماء حفريات تشيليون نتائج بحوث أجروها على ديناصور مدرع وذي ذيل بشفرات اكتُشف هيكله العظمي سليما منذ سنوات.

العالم - منوعات

قبل ثلاث سنوات اكتشف علماء حفريات تشيليون هيكلا عظميا بصورة شبه كاملة لديناصور من نوع "ستينغوروس" في باتاغونيا جنوب تشيلي. ومنذ ايام قدموا ونشروا نتائج بحوثهم.

وتشير تقديراتهم إلى أن الحيوان عاش في المنطقة قبل اكثر من سبعين مليون سنة وكان طوله حوالي مترين ووزنه مئة وخمسين كيلوغراما أما اللافت في نتيجة البحث أن هذا الديناصور العاشب قد يمثل سلالة غير معروفة حتى الآن لديناصورات مدرعة لم يسبق لها مثيل في نصف الكرة الجنوبي.

وقال جوناتان كالوزا وهو أخصائي علم الحفريات:"تطورت هذه المجموعة منذ مئة وستين مليون سنة على الأقل. حتى الآن لم يتم العثور عليها في أي مكان آخر في العالم.

وقال عالم الإحاثة ألكسندر فارغاس:"هذا الهيكل مذهل للغاية لأنّ الذيل كان مغطى بسبعة أزواج من الجلد العظمي ما ينتج سلاحا مختلفا تماما عن أي شيء نعرفه لأي ديناصور".

والجلد العظمي المكتشف هيكل من ألواح العظام الموجودة في طبقات الجلد والتي كانت موزعة على جانبي ذيل الديناصور ما يجعله يشبه نبتة سراخس كبيرة. ويمثل استخدامه للذيل المدبب نموذجا لسباق التسلح وصراع البقاء في عصر الديناصورات. ويشرح علماء الإحاثة أن الاكتشاف أشبه بكتاب يتيح فهم تعاقب النباتات والحيوانات في ذلك المكان. كما سمح لهم باكتشاف أن ما يُعرف حاليا بقارة أميركا والقارة القطبية الجنوبية كانتا قريبتين قبل ملايين السنين.

وقال عالم الحفريات من جامعة شيلي سيرخيو سوتو:"هناك دليل قوي على وجود صلة حيوية جغرافية مع أجزاء أخرى من الكوكب في هذه الحالة. خاصة أنه تم اكتشاف ديناصورات مدرعة مماثلة في انتاركتيكا و استراليا".

يذكر أنه قبل أكثر من خمسمئة سنة كان محاربو الآزتك وهم من الشعوب الأصلية في الأمريكتين يرهبون خصومهم بعصا خشبية تبرز منها شفرات حادة على جانبيها والديناصور المدرع الذي تم التعرف عليه كان يفعل نفس الشيء لصد الحيوانات المفترسة قبل حوالي اربعة وسبعين مليون عام مستخدما ذيله الذي يشبه سلاح محاربي الأزتك.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف