سيناريو السعودية الجديد في عدوانها على اليمن

الأربعاء ٠٨ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٤:٣٧ بتوقيت غرينتش

كشف الباحث السياسي علي مرادي ان تصعيد العدوان السعودي الأخير على اليمن تم بإدارة اميركية وبطلب من السعودية بعد عجزها في مواجهة الجيش اليمني واللجان الشعبية.

العالم - مع الحدث

وقال مرادي في حديث لبرنامج مع الحدث على شاشة قناة العالم الإخبارية: ان العداون السعودي على اليمن في الاسبوع الماضي تم بإشراف اميركي وذلك من خلال ادرات غرفة العمليات المركزية العسكرية لتحاف العدوان، وذلك كان بطلب من السعودية لأنهم اصبحوا غير قادرين على مواجهة الجيش واللجان الشعبية.

واضاف: أن واشنطن من خلال تدخلها المباشر وادارة تعصيد العدوان السعودي على اليمن تريد ان تعزز موقفها في مباحثات فيينا.

ورأى مرادي، ان صنعاء انتظرت السعودية لتخرج كل ما لديها من سرديات في عدوانها على الشعب اليمني، حتى تدك العمق السعودي من خلال عملية الردع "السابع من ديسمبر".

واوضح مرادي، ان محمد بن سلمان، يحاول ان يزرع في اللاوعي الشعب السعودي بأن عدوانه على اليمن اشرف على الانتهاء، وذلك من خلال البروباغندا الاعلامية وتعتيم حقائق حجم هزائمة وخسائره التي تكبدها على ارض الواقع في اليمن.

اعتبر الناشط السياسي عايش السندي عملية السابع من ديسمبر التي إستهدفت العمق السعودي، بإنها عملية رد مشروعه طبق القوانين الدولية والانسانية على مايقوم به النظام السعودي من جرائم حرب بحق الشعب اليمني.

وقال السندي إن هناك تخبط كبير لدى تحالف العدوان السعودي على اليمن بعد استهداف العمق السعودي من قبل الجيش اليمني واللجان الشعبية.

واضاف: أن التطور في معدات العسكرية للجيش واللجان الشعبية اليمينة واستهداف العمق السعودي، دليل على فشل اهداف العدوان السعودي على اليمن التي خطط لها محمد بن سلمان قبل سبع سنوات.

واوضح السندي ان تصعيد العدوان السعودي الاخير على اليمن له دلالات خطيرة، واهمها ان اميركا مازالت مصرة على استمرار العدوان على اليمن، رغم ادعاءاتها لإحلال السلام في هذا البلد،و كذلك يدل على ان النظام السعودي مازل يستعمل كأداة بيد واشنطن من اجل تأمين مصالحها في المنطقة.

وبدوره قال الخبير العسكري خالد غراب، ان عملية "السابع من ديسمبر" جاءت لعدة اسباب، اولا مواجهة التصعيد بالتصعيد، ورد على جرائم العدوان بسفك دماء الشعب اليمني ودحض اكاذيب النظام السعودي التي يروجها على الشعب السعودي في عدوانه على اليمن، رداً على تصريحات واشنطن بأنها ستزود السعودية بمنظومات دفاعية.

ورأى غراب، ان زيارة محمد بن سلمان لدول الخليج الفارسي، جاءت نتيجة مايحصل في معركة مأرب والهزائم الكبيرة التي تتكبدها السعودية في ساحة الميدان.

وكشف غراب، ان المعارك الجيش واللجان الشعبية مع العدوان السعودي في محافظة مأرب تحت خطط تكتيكية قتالية مازالت مستمرة وبوتيرة عالية.


يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:
https://www.alalam.ir/news/5937018

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف